المالك الجديد لتشلسي: قواعد "اللعب المالي النظيف" بدأت تحقق بعض النتائج الإيجابية

قال تود بولي المالك الجديد لنادي تشيلسي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز إن قواعد اللعب المالي النظيف التي يطبقها الإتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) بدأت تحقق بعض النتائج الإيجابية وإن الأندية أصبحت تخشى التعاقد مع لاعبين مقابل "أي ثمن" خوفا من التعرض للعقوبات.

وانتقلت ملكية تشيلسي إلى تحالف بقيادة تود بولي وكليرليك كابيتال في مايو أيار الماضي بعد أن عرض المالك السابق الروسي رومان أبراموفيتش تشيلسي للبيع عقب الغزو الروسي لأوكرانيا الذي تعتبره موسكو "عملية عسكرية خاصة".

وكان أبراموفيتش اشترى تشيلسي في 2003 وأثمرت استثماراته في أكثر فترة ناجحة في تاريخ النادي حيث نال خمسة ألقاب في الدوري الممتاز ومثلها في كأس الاتحاد الإنجليزي بالإضافة إلى لقب دوري أبطال أوروبا مرتين.
وقال بولي في مؤتمر مالي في برلين "قواعد اللعب المالي النظيف بدأت تؤثر وهذا سيحد من التعاقد مع اللاعبين مقابل أي ثمن". وأضاف بولي "اليويفا يتعامل مع هذا الأمر بجدية وسيستمر في التعامل معه بجدية. وهذا يعني عقوبات مالية والاستبعاد من منافسات رياضية".

وعبر بولي عن أمله في أن يتمكن من تعزيز صورة لاعبي تشيلسي عالميا وزيادة الفرص المالية لكرة القدم عن طريق تطبيق بعض الاساليب الأمريكية. وأردف بولي "سنفكر في كيفية زيادة إيرادات اللاعبين المالية، إذا نظرتم إلى لاعب السلة الأمريكي ليبرون جيمس على سبيل المثال فهناك فريق كامل ومجال أعمال كامل مسؤول عن كل شيء يخصه خارج الملعب. لذا أنا أعتقد أن هناك فرصة لاستغلال جزء من هذا الأسلوب الأمريكي في الرياضة الإنجليزية وتطويرها فعليا".

طباعة