"المشاغب" بالوتيلي خارج تشكيلة إيطاليا في "ملحق تصفيات المونديال"

خلت تشكيلة المنتخب الإيطالي التي أعلنها المدرب روبرتو مانشيني اليوم لخوض الملحق الأوروبي المؤهل الى مونديال 2022، من اسم المهاجم "المشاغب" ماريو بالوتيلي، مفضلاً عليه مهاجم كالياري البرازيلي الأصل جواو بدرو. وكان مانشيني استدعى مهاجم أضنة دمير سبور التركي في يناير الى معسكر تدريب أبطال أوروبا بعد ثلاثة أعوام من المباراة الدولية الأخيرة للمهاجم الأسمر.

وكان استدعاء ابن الـ31 عاماً مفاجأة التشكيلة التي ضمت في حينها أيضاً جواو بدرو بعد حصوله على الضوء الأخضر لتمثيل المنتخب الإيطالي. واعتقد كثيرون أن بالوتيلي سيكون ضمن التشكيلة التي ستخوض المسار الثالث من الملحق القاري حيث تلتقي مقدونيا الشمالية في 24 الشهر الحالي في باليرمو، على أن تحل في حال فوزها ضيفة على البرتغال أو تركيا في 29 منه لتحديد هوية صاحب بطاقة النهائيات.

وتمني إيطاليا النفس بألا تغيب عن النهائيات للمرة الثانية توالياً، بعدما سقطت قبل أربعة أعوام في الملحق أيضاً أمام السويد. وكانت إيطاليا مرشحة للحصول على بطاقة التأهل المباشر الى النهائيات بعد بدايتها القوية في التصفيات وتتويجها بطلة لأوروبا، لكنها دفعت ثمن تعادلها في الجولتين الأخيرتين على أرضها أمام سويسرا 1-1 وفي بلفاست أمام إيرلندا الشمالية من دون أهداف، فحلت ثانية في المجموعة الثالثة خلف سويسرا.

وضمت التشكيلة المكونة من 33 لاعباً، أربعة لاعبين من أصل برازيلي هم جواو بدرو ومدافع لاتسيو لويز فيليبي الذي حصل مؤخراً على الجنسية الإيطالية، إضافة الى بطلي أوروبا الصيف الماضي جورجينيو وإيمرسون بالمييري. وسيعول مانشيني الذي يفتقد أبرز عناصره الهجومية بإصابة فيديريكو كييزا وغيابه عن يوفنتوس حتى نهاية الموسم، على خبرة زميلي الأخير في الدفاع جورجو كييلني وليوناردو بونوتشي، وعلى ثنائي الوسط نيكولو باريلا (إنتر) وماركو فيراتي (باريس سان جرمان الفرنسي) إضافة الى جورجينيو (تشلسي الإنكليزي)، فيما يضم الخط الأمامي لاعبين مثل لورنتسو إنسينيي (نابولي) وتشيرو إيموبيلي (لاتسيو) ودومينيكو بيراردي (ساسوولو). ورغم إصابته بفيروس كورونا، كان لاعب وسط يوفنتوس مانويل لوكاتيلي ضمن التشكيلة التي ستعسكر في فلورنسا.

 

طباعة