كورونا يجبر بايرن ميونيخ على الاستعانة بالناشئين قبل مواجهة مونشنغلادباخ

مستعيناً بالناشئين، يخوض بايرن ميونيخ المثقل بالغيابات بسبب فيروس كورونا مباراته أمام بوروسيا مونشنغلادباخ الجمعة على ملعب "أليانز أرينا" في افتتاح المرحلة 18، مع عودة عجلة الدوري الألماني لكرة القدم الى الدوران بعد العطلة الشتوية، وسط استمرار الشكوك بإقامة اللقاء.
ويعاني النادي البافاري من تسعة غيابات في صفوفه بسبب إصابتهم بكوفيد-19، فضلا عن غيابات متعددة لإصابات بدنية، فاضطر المدرب يوليان ناغلسمان لاستدعاء لاعبين تقل أعمارهم عن الـ16 عامًا لإكمال التشكيلة، فيما ترك لإدارة بايرن مهمة التفاوض مع القيمين على الدوري من أجل تأجيل المباراة.
وقال ناغلسمان الذي يتصدر فريقه الترتيب بفارق تسع نقاط على بوروسيا دورتموند وصيفه "مهمتي هي الاستعداد كما لو أن المباراة ستقام بشكل طبيعي".
وكان باستطاعة ناغلسمان حتى الخميس الاستعانة بتسعة لاعبين من تشكيلته المحترفة، ومن بينهم يوزوا كيميش العائد بعد غياب طويل استمر منذ 6 نوفمبر بعد معاناته من مضاعفات الفيروس، إضافة الى عودة نيكلاس زوله الذي يعاني من آلام في الظهر ويحتاج الى العناية.
وكان بايرن أعلن الخميس إصابة لاعبه الكندي ألفونسو ديفيس بالفيروس ليصبح تاسع لاعب من العملاق البافاري تكون نتيجة اختباره بكورونا إيجابية.
ويفتقد النادي البافاري أيضاً الى لوروا سانيه والفرنسي دايو أوباميكانو، كما خسر خدمات إريك مكسيم تشوبو-موتينغ والمدافع بونا سار لمشاركتهما مع منتخبي الكاميرون والسنغال على التوالي في كأس أمم إفريقيا التي تنطلق الاحد.
سيتعين على المدرب البالغ 34 عامًا الاعتماد على لاعبين من فريقي الناشئين، فاستعان بلاعبين يبلغان من العمر 16 عامًا كانا مع منتخب المانيا تحت 17 عامًا في اسبانيا وهما المهاجم أريخون إبراهيموفيتش (مواليد 12/11/2005) ولاعب الوسط بول وانر (12/23/2005).
وفي حال مشاركة أحدهما الجمعة، فسيصبح أصغر لاعب في تاريخ بايرن يشارك في مباراة ضمن الدوري الألماني، محطمًا الرقم القياسي لجمال موسيالا الذي خاض أولى مبارياته عن عمر 17 عامًا و 115 يومًا.
وتحدث ناغلسمان عن اللاعبَين قائلًا "كلاهما لديه الموهبة، آري قوي جدًا وجها لوجه، وبول سريع جدًا وعسراوي. الوضع أيضًا له جانب إيجابي، نحن نشجع المواهب الشابة".
في حراسة المرمى، سيحل سفين أولريخ مكان القائد مانويل نوير المصاب بكورونا، بعدما سبق ان أبلى الاول بلاء حسنًا عندما حلّ مكان حارس منتخب ألمانيا الأساسي خلال غياب الأول الطويل في موسم 2017-2018. وحده خط الهجوم يبدو شبه مكتمل لبطل ألمانيا، حتى الآن، بوجود توماس مولر والبولندي روبرت ليفاندوفسكي وسيرج غنابري وموسيالا.
يقدّم مونشنغلادباخ، صاحب المركز الرابع عشر والبعيد عن طموحاته المعتادة في الدوري هذا الموسم، أداءً جيدًا بشكل عام بمواجهة بايرن. فقد انتهت نتيجة مباراة الذهاب بالتعادل 1-1 في أغسطس الماضي، قبل أن يلحق مونشنغلادباخ ببايرن خسارة كاسحة في مسابقة الكأس في تشرين الاول/أكتوبر 5-صفر.

رغبة في الثأر

اعترف ناغلسمان بوجود رغبة في الثأر وأردف " لدي القليل من روح الثأر، لا أمانع في وجود هواة فقط على مقاعد البدلاء، أريد الفوز بهذه المباراة".
وردا على سؤال حول تأجيل محتمل للمباراة، اكتفى مدرب لايبزيغ السابق بالتذكير بأنّ المفاوضات مع القيمين على الدوري هي مسؤولية إدارة النادي.
وتشهد المرحلة 18 مباراة مهمة بين باير ليفركوزن الرابع (28 نقطة) وأونيون برلين السابع (27 نقطة) في استمرار للمنافسة الضارية على المراكز الامامية.
ويتطلع بوروسيا دورتموند الثاني (34 نقطة) الى تضييق الخناق على بايرن ومحاولة الاستفادة من أي تعثر محتمل للفريق البافاري عندما يحلّ ضيفاً على أينتراخت فرانكفورت السادس (27 نقطة) السبت.
ويواجه دورتموند بعد مواجهته لفرانكفورت سلسلة من المباريات القوية ضد منافسين مباشرين له وهم فرايبورغ وهوفنهايم وليفركوزن تواليا. وقال المدير الرياضي في دورتموند سيباستيان كيهل "انها فرصة رائعة لنا، فنحن سنواجه منافسين مباشرين لنا في الترتيب. نستطيع تدعيم مركزنا وربما الحصول على المزيد من النقاط".
وتفصل بين المركز الثالث والسابع نقطتان فحسب في ترتيب الـ بوندسليغا، لذا تنطلق مرحلة الإياب بحسابات دقيقة لجميع الفرق الطامحة بالتأهل الى دوري أبطال أوروبا.
ويأمل فرايبورغ ان يواصل عروضه القوية بعدما أنهى مرحلة الذهاب بالمركز الثالث برصيد 29 نقطة، عندما يستضيف أرمينيا بيليفيلد السبت.
 

طباعة