مرتضى منصور يكشف سبب عدم شكوى مصر في الاتحاد الدولي

 

كشف رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك مرتضى منصور، سبب عدم توجهه إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» للحصول على موقف قوي يمكنه من العودة هو ومجلسه إلى إدارة نادي الزمالك بعض الحكم القضائي الذي حصل عليه.
وكتب مرتضى منصور، اليوم السبت، على صفحته الرسمية في «فيسبوك» رسالة إلى جماهير الزمالك، قال فيها: «إلى جماهير نادي الزمالك العظيمة، إلى اعضاء الجمعية العمومية المحترمين، يطالبني الكثيرون بالتوجة إلى الاتحاد الدولي»الفيفا«لتقديم شكوى ضد وطني مصر بسبب قرار تجميد مجلس الإدارة المنتخب الذي تشرفت برئاسته وبسبب عدم تنفيذ الحكم القضائي الصادر يوم 24 أكتوبر حتي الآن.
ومهما طالني من البعض من اتهامات في التفريط في حقي بعدم تقديم هذه الشكوي، أود ان اوضح الامور الآتية: لن اشتكي وطني في يوم من الايام الي اي جهة أجنبية مهما كلفني ذلك لأن مصر لا تستحق منا ان نشوها في الخارج، طوال حياتي في ظهر دولتي المصرية سندا لمؤسساتها ولن أكون يوما شوكة في ظهرها. ومصر في عهد سيادة الرئيس السيسي هي دولة مؤسسات تحترم القانون ولن أنفذ الحكم الصادر لصالح مجلس الإدارة الا بالطرق القانونية. حزنت للأسف لبعض التجاوزات التي حدثت في الآونة الاخيرة والتي تزيد نبرات التعصب الكروي في الوقت الذي يحتاج فيه الوطن للتكاتف في ظل الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة التي تتطلب وقوفنا جميعا خلف قيادتنا السياسية التي تبذل كل الجهد لحماية الوطن من التيارات المعادية التي تحيط بنا ولا تريد لهذا البلد الامين الاستقرار والازدهار، ولن يتحقق ذلك الاستقرار الا بوعي شعبنا المصري العظيم ويقظة قواتنا المسلحة ورجال الشرطة الذين سقط منهم العشرات فداء لهذا الوطن وحمايته من جماعات الشر الارهابية. حمي الله مصر وشعبها».

طباعة