دورة "تنس باريس" للماسترز تقام خلف أبواب مغلقة

أكد منظمو دورة باريس للماسترز للرجال بكرة المضرب انها ستقام كما هو مقرر الأسبوع المقبل، ولكن خلف أبواب مغلقة، امتثالاً للإغلاق الثاني الذي أعلنته السلطات الفرنسية في أنحاء البلاد للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأعلن الاتحاد الفرنسي لكرة المضرب في بيان أنه "بعد القرارات الأخيرة للحكومة الفرنسية والدخول في إغلاق وطني آخر في فرنسا بدءاً من 30 أكتوبر، فإن بطولة رولكس باريس ماسترز، التي ستقام في أكور أرينا من 31 أكتوبر إلى 8 نوفمبر، ستكون مغلقة أمام الجمهور". وتبلغ قيمة جائزة باريس للماسترز التي تقام عادة في ملعب "بيرسي أرينا" الذي يتسع لعشرين ألف متفرج، 4,3 مليون يورو. ويعد الإسباني رافايال نادال المصنف الثاني عالمياً، والذي توج مؤخراً بلقبه الثالث عشر في بطولة رولان غاروس في باريس، المصنف الأول في البطولة.

وقال الاتحاد إنه منذ بداية الجائحة العالمية، تم العمل "باتصال دائم مع الحكومة الفرنسية" لتحديد أفضل السبل لتنظيم الحدث. وأضاف البيان أنه "نتيجة لذلك، اتخذ الاتحاد قراراً مسؤولاً" بإقامة البطولة خلف أبواب مغلقة. وتابع الاتحاد أنه "يدرك خيبة الأمل التي سيشعر بها الناس لعدم تمكنهم من حضور البطولة، لكنه يود أن يشكر الجميع على تفهمهم، ويؤكد لهم أنه ستتم إعادة مبالغ تذاكرهم في أقرب وقت ممكن".

 

طباعة