سواريز مصدوم بسبب 12 هدفاً.. والبايرن يوجه إنذارا شديدا إلى أندية أوروبا

وجه بايرن ميونيخ الألماني إنذارا مبكرا شديد اللهجة إلى منافسيه في مستهل دفاعه عن لقب بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم بفوزه الكاسح على ضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني 4-صفر في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى. وشكلت المباراة صدمة شديدة للأوروغوياني لويس سواريز الذي تلقى هزيمتين على التوالي قوامها 12 هدفا من البايرن، بعد الخسارة بالثمانية مع فريقه السابق برشلونة في ربع نهائي النسخة الماضية.

وكان سواريز يمني النفس بتحقيق فوز مثير على البايرن والثأر للهزيمة التاريخية لبرشلونة، لكن الماكينة البافارية أثبتت قوتها مجددا، وتلقى مع أتلتيكو أكبر هزيمة للفريق منذ سنوات، خاصة وأنه اشتهر بكونه أكثر فرق أوروبا تحفظا على مستوى الدفاع. 

وحذا حذو البايرن أتالانتا الإيطالي، مفاجأة الموسم الماضي، بفوزه بالنتيجة ذاتها على مضيفه ميدتيلاند الدنماركي في المجموعة الرابعة التي شهدت فوزا ثمينا لليفربول الإنجليزي، بطل الموسم قبل الماضي، على مضيفه أياكس أمستردام الهولندي 1-صفر، فيما تغلب مانشستر سيتي الانجليزي على ضيفه بورتو البرتغالي 3-1 في المجموعة الثالثة.

وخيب ريال مدريد الإسباني وإنتر ميلان الإيطالي الآمال عندما مني الأول بخسارة تاريخية على أرضه امام ضيفه شاختار دانييتسك الاوكراني 2-3، وأفلت الثاني من المصير ذاته بإدراكه التعادل في الدقيقة الأخير من مباراته وضيفه بوروسيا موشنغلادباخ الألماني 2-2 ضمن منافسات المجموعة الثانية.

وأكرم بايرن ميونيخ وفادة ضيفه أتلتيكو مدريد ولقنه درسا في فنون اللعبة عندما تغلب عليه برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها الفرنسي كينغسلي كومان (28 و72) وليون غوريتسكا (41) والفرنسي كورنتان توليسو (66).

وهو الفوز الخامس تواليا لبايرن ميونيخ في جميع المسابقات والسابع منذ انطلاق الموسم الجديد الذي استهله بلقبي الكأس السوبر الأوروبية والمحلية وأضافهما إلى ثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري الأبطال. وهي المرة الـ20 التي يسجل فيها بايرن ميونيخ أربعة أهداف أو اكثر في مباراة تحت قيادة المدرب هانزي فليك منذ توليه منصبه في نوفمبر 2019، أكثر من أي فريق اخر في الدوريات الخمس الكبرى.

وعاد ليفربول بفوز ثمين من أمستردام بتغلبه على مضيفه أياكس بفضل النيران الصديقة حيث سجّل المدافع الأرجنتيني للنادي الهولندي العريق نيكولاس تاغليافيكو الهدف الوحيد بالخطأ في مرمى فريقه (35). وحقق ليفربول، حامل اللقب ست مرات، فوزه الأول على أياكس المتوج باللقب ثلاث مرات، في ثالث مواجهة بينهما فقط في المسابقة.

وحقق مانشستر سيتي بداية ناجحة بفوزه على ضيفه بورتو البرتغالي بثلاثة اهداف للأرجنتيني سيرخيو أغويرو (20 من ركلة جزاء) والألماني إيلكاي غوندوغان (65) وفيران توريس (73) مقابل هدف للكولومبي لويس فرناندو دياس (14).

 

طباعة