أول رد فعل من الألماني أوزيل على قرار اسبتعاده من أرسنال

 أعرب الألماني الدولي السابق مسعود أوزيل عن "إحباطه الشديد" بعد أن قام ناديه أرسنال الإنجليزي لكرة القدم باستبعاده من قائمة دور الذهاب في الدوري الإنجليزي.

وكتب اوزيل (32 عاما) على انستغرام اليوم الأربعاء:" عندما وقعت في 2018 عقدي الجديد، أعربت عن ولائي وإخلاصي للنادي الذي أحبه، نادي أرسنال، وقد أحزنني أنه لم يتم الرد بالمثل".

يذكر أن ميكيل ارتيتا لم يدرج اوزيل في قائمة النادي في الدوري، وهو ما يعني أن لاعب خط الهجوم لن يتمكن من اللعب حتى نهاية يناير المقبل.

وأضاف اوزيل، الذي ينتهي عقده مع أرسنال الصيف المقبل، أنه التزم الصمت حتى الآن لأنه كان يأمل في الحصول على فرصة للعودة إلى الفريق " ولقد حاولت دائما أن أظل إيجابيا".

وقال أوزيل :" سأظل أكافح من أجل فرصتي وألا أدع موسمي الثامن مع أرسنال ينتهي على هذا النحو"، مشيرا إلى أن القرار لن يغير شيئا في موقفه وأنه سيواصل بذل أقصى جهد في التدريب " ففي لندن اشعر دائما كأنني في وطني، ولدي العديد من الأصدقاء الأعزاء في الفريق ولا أزال أشعر برابطة قوية مع جماهير النادي".

ويُعَدُّ اوزيل، صاحب الـ92 مباراة دولية، واحدا من أعلى أصحاب الرواتب في النادي الإنجليزي حيث يبلغ راتبه السنوي نحو 20 مليون يورو.

وكانت آخر مرة شارك فيها اوزيل مع أرسنال قبل أكثر من سبعة شهور في مباراة الفريق أمام وستهام في السابع من آذار/مارس الماضي، وكانت هذه آخر مباراة في الدوري الإنجليزي قبل توقف المسابقة بسبب جائحة كورونا، وبعدها ظل اوزيل جالسا على مقعد البدلاء وتقول البيانات الرسمية إنه لا يشارك بسبب معاناته من مشاكل في الظهر.

ويمكن لأوزيل أن يشارك في مباريات الكأس أو مع فريق تحت 23 عاما، لأن اسمه غير مدرج أيضا على قائمة الفريق لمنافسات الدوري الأوروبي.

وكان أوزيل قد استبعد مرارا الرحيل المبكر عن أرسنال، ويمكن أن يعود إلى قائمة الدوري في دور الإياب من المسابقة، لكن هذا الاحتمال غير مرجح.

طباعة