الغاء دورة اليابان المفتوحة للسيدات بسبب كورونا

ألغيت دورة اليابان المفتوحة للسيدات، إحدى ابرز البطولات الاسيوية في كرة المضرب، للمرة الاولى بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب ما ذكر المنظمون الثلاثاء.

ويأتي الغاء احدى دورات البرمير التي كانت مقررة في نوفمبر واحرزت اليابانية ناومي اوساكا لقبها السنة الماضية، بعد اسبوع من الغاء كل منافسات كرة المضرب في الصين لعام 2020.

وستتوقف دورة "بان باسيفيك" للمرة الاولى منذ 1984، لتبقى دورة كوريا الجنوبية المفتوحة في اكتوبر الوحيدة لدى السيدات ضمن روزنامة السنة المدمَّرة بسبب "كوفيد-19".

وهذه صفعة جديدة لاستضافة الدورات الرياضية في اليابان، بعد تأجيل الالعاب الاولمبية الصيفية من 2020 الى صيف 2021.

وقال المنظمون في بيان "كنا نحاول ايجاد وسائل (للابقاء على الدورة)، على غرار اللعب دون جمهور أو الحد من أعداد المتفرجين".

,اضافوا "لكننا توصلنا الى خلاصة صعبة بانه يتعيّن علينا الغاء الدورة نظرا لصعوبة ضمان سلامتها".

وكانت الدورة قد تأجلت من سبتمبر الى تشرين الثاني/نوفمبر، في ظل رغبة المنظمين في الحفاظ على أمل اقامتها.

 

 

طباعة