أول لاعب يصاب بفيروس كورونا في الدوري الصيني (برازيلي)

أكدت السلطات الصحية الصينية اليوم ثبوت إصابة لاعب برازيلي يدافع عن ألوان فريق من الدرجة الثانية بفيروس كورونا المستجد، ليصبح أول لاعب تعلن إصابته في منافسات بطولة كرة القدم المحلية في الصين. وأوضحت السلطات أن البرازيلي البالغ من العمر 30 عاما، والمقيم في مدينة ماوزو بجنوب البلاد، موجود حاليا في مستشفى بمدينة غوانغزو.
وأفادت التقارير الصحافية المحلية أن الأمر يتعلق بمهاجم فريق ماوزو هاكا، دورييلتون، المشارك في منافسات الدرجة الصينية الأولى، وهي الثانية عمليا في البلاد بعد الدوري السوبر. وأوضحت السلطات الصحية أن اللاعب عاد إلى الصين الإثنين آتيا من العاصمة التايلاندية بانكوك، وتم نقله على الفور إلى المستشفى.
وكشفت صحيفة «أورينتال سبورتس» الرياضية أن كل أفراد الفريق تم وضعهم حاليا في الحجر الصحي، وأن اكتشاف هذه الإصابة قد يرجئ بشكل إضافي انطلاق موسم كرة القدم المحلية. وظهر فيروس «كوفيد-19» للمرة الأولى في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر الماضي، قبل أن يتفشى بشكل كبير، ويتحول إلى وباء عالمي تسبب حتى اليوم بوفاة أكثر من ثمانية آلاف شخص.
وأدى الفيروس إلى تعليق انطلاق الدوري الصيني الذي كان مقررا في 22 فبراير الماضي، وكانت الهيئات المعنية تأمل في عودته إلى الحياة في أبريل المقبل. وفرض «كوفيد-19» شللا شبه تام على الأحداث الرياضية حول العالم.

 

طباعة