وصف توقيت ميلاك بـ «المذهل»

الأسطورة فيلبس يُحيّي إنجاز سبّاح صغير حطم رقمه القياسي

صورة

حيا السباح الأسطورة الأميركي، مايكل فيلبس، إنجاز الشاب المجري كريستوف ميلاك، مثنياً على «تقنيته الجميلة»، بعدما حطم رقمه القياسي في سباق 200م فراشة، في بطولة العالم للسباحة المقامة في غوانغجو الكورية الجنوبية.

ووصف فيلبس التوقيت القياسي الذي حققه ميلاك، وقدره 1:50.73 دقيقة، بالـ«مذهل»، على الرغم من إقراره بأنه شعر بالحزن لفقدانه رقمه القياسي السابق الذي حققه عام 2009.

وصرح أحد اعظم السباحين في التاريخ لصحيفة «نيويورك تايمز» قائلاً: «على الرغم من أني اشعر بالإحباط لتحطيم هذا الرقم (200م فراشة)، إلا أني لم أشعر بسعادة أكبر من مشاهدة الطريقة التي فعل بها ذلك»، وتابع «الأمتار الـ100 الأخيرة لهذا الفتى كانت مذهلة، خاض سباق 200م فراشة منذ البداية حتى النهاية بأسلوب رائع».

وحطم ميلاك ابن الـ19 عاماً الرقم السابق بفارق 0.78 ثانية، الذي حققه فيلبس خلال فترة السماح للسباحين بارتداء لباس للسباحة.

وأردف فيلبس الذي كان يشتهر بولعه بسباق 200م فراشة قائلاً: «حصل ذلك لأن هناك فتى أراد تحقيق ذلك، وحلم بالأمر، وتصور ما يجب أن يفعله»، مضيفاً «اجتهد (ميلاك) على تقنيته لحين باتت رائعة وأحاطها بالجهد، والعمل المضني الذي تطلب لتحقيق ذلك، أرفع له القبعة احتراماً».

وبات ميلاك اول سباح ينزل تحت حاجز 1:51 دقيقة، علماً بأنه تقدم بفارق أكثر من ثلاث ثوانٍ عن صاحب الميدالية الفضية الياباني، دايا سيتو، فيما اكتفى بطل النسختين الماضيتين الجنوب إفريقي، تشاد لو كلو، بالبرونزية.

وأثنى لو كلو الذي فجّر مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبه على فيلبس في نهائي سباق 200م فراشة، في أولمبياد لندن 2012، على إنجاز ميلاك بالقول «كريستوف في مصاف آخر، هو أسرع منا جميعاً».

في المقابل عبّر ميلاك عن فخره بتحطيم رقم قياسي يملكه الأسطورة فيلبس، الذي تربى على مشاهدة أشرطة فيديو عن أسلوبه في السباحة لتطوير أسلوبه الخاص.

واعترف قائلاً: «لم أكن أتوقع تحطيم الرقم القياسي»، قبل أن يختم «لكن في حال انغمستم في العمل المضني، تحدث الأمور الجيدة وأنا كنت مستعداً، حاولت إبعاد كل شيء عن ذهني وإيجاد النمط الأفضل».


فيليبس: رغم شعوري بالإحباط لتحطم رقمي إلا أني سعيد لمشاهدة ميلاك.

طباعة