دعوة "أطفال الكهف" لمشاهدة مباراة في كأس آسيا

قدم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم فرصة لممثلي أكاديمية "وايلد بورز" التايلاندية لكرة القدم، لحضور المباراة الافتتاحية لمنتخب تايلاند أمام نظيره الهندي على ملعب استاد آل نهيان بنادي الوحدة في أبو ظبي يوم الأحد في بطولة كأس آسيا الإمارات 2019.

وسيحضر مباراة تايلاند والهند، أربعة لاعبين من فريق "وايلد بورز"، ومدربهم المساعد، كما سيحظون بفرصة لمقابلة لاعبي المنتخب التايلاندي، والتمتع بجولة داخل الاستاد قبل تجربة كبار الزوار، وتأتي هذه الدعوة في إطار برنامج دعم أكبر لمدة عامين من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إلى أكاديمية "ويلد بورز"، ويحصل بموجبه النادي على الدعم الفني، بالإضافة إلى معدات التدريب، و100 كرة من كرات مولتين الرسمية للمباريات كل عام.

وتم تكوين أكاديمية "وايلد بورز"، بعد استحوذ مجموعة من الأطفال على اهتمام العالم، عندما تم إنقاذهم بأعجوبة، بعد احتجازهم داخل كهف غمرته المياه في يوليو الماضي، وهو ما دفع الاتحاد الآسيوي للكرة إلى دعوتهم، لدعم لاعبي منتخب بلادهم خلال مشاركته في البطولة القارية.

ومن جانبه، قال رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة: "شكلت شجاعة ومثابرة الأطفال الـ 12 ومدربهم في ظل الظروف الصعبة التي مروا بها، مصدر إلهام لملايين الناس في جميع أنحاء العالم، والآن سنحت لدينا فرصة لمواصلة هذه القصة الخيالية الرائعة، وكرة القدم لديها القدرة على جلب الأمل والسعادة للناس من جميع الخلفيات والجنسيات، وتعتبر بطولة كأس آسيا الإمارات 2019، منصة مثالية للاحتفال بوحدة القارة وتنوعها".

وأضاف: "أثق بأن تواجد لاعبي أكاديمية "وايلد بورز" سيسهم في خلق ذكريات رائعة للبطولة، كما سيلهمهم ذلك لمواصلة رحلتهم الكروية، وخلال محنتهم التي استمرت 18 يوماً، أظهروا قوة الاتحاد والعمل الجماعي، وفي النهاية تمكنوا من تجاوز كافة التحديات والصعوبات التي واجهوها".

 

طباعة