ديكوفيتش يبحث عن تتويج بين «الأربعة الكبار» في عالم التنس

الصربي نوفاك ديكويفيتش. أ.ف.ب

يسعى الصربي، نوفاك ديكويفيتش، لاستكمال مسيرة عودته من الإصابة، بتحقيق لقب ثانٍ توالياً في الـ«غراند سلام»، من خلال بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية، التي انطلقت أمس، وستكون أول بطولة كبرى في كرة المضرب تجمع «الأربعة الكبار» منذ نحو عام. قبل أشهر، لم يكن الصربي ليتخيل نفسه في هذا الموقع. غاب مطولاً عن الملاعب بسبب إصابة وتدخل جراحي في المرفق، ولم يتمكن من العودة بثبات إلى مستواه. إلا أن المصنف أول عالمياً سابقاً، بدأ يستعيد إيقاعه تدريجياً، فقد بلغ ربع نهائي رولان غاروس الفرنسية للمرة 12 بمسيرته في يونيو، وتوج بلقب ويمبلدون الإنجليزية في يوليو، وفاز الأسبوع الماضي بلقب سينسناتي الأميركية على حساب السويسري روجيه فيدرر، ليصبح أول لاعب يفوز بكل دورات الماسترز لـ1000 نقطة.

على عكس المتوقع قبل أشهر، يدخل ديوكوفيتش بطولة فلاشينغ ميدوز، آخر البطولات الأربع الكبرى لهذا الموسم، وهو أبرز المرشحين لحرمان الإسباني رافايل نادال، المصنف أول عالمياً، من الدفاع عن لقبه بنجاح. وبالنسبة لعشاق كرة المضرب، سيكون الموعد الأميركي فرصة لرؤية «الأربعة الكبار» في بطولة كبرى للمرة الأولى منذ ويمبلدون 2017: نادال، وفيدرر، وديوكوفيتش، والعائد الآخر من الإصابة، البريطاني أندي موراي.

ويجمع هؤلاء 53 لقباً في الـ«غراند سلام»: فيدرر يحمل الرقم القياسي مع 20، نادال مع 17، ديوكوفيتش 13، وموراي ثلاثة ألقاب.