الاختبار الأصعب ينتظر إيمري وأرسنال أمام سيتي اليوم - الإمارات اليوم

بطل الدوري يهدد «المدفعجية»

الاختبار الأصعب ينتظر إيمري وأرسنال أمام سيتي اليوم

المدرب الإسباني إيمري يخوض اليوم أول مباراة رسمية له مع أرسنال. أ.ف.ب

يجد الإسباني أوناي إيمري نفسه أمام مهمة شاقة، لرفع أرسنال من حالة الركود، عشية انطلاق مشوار «المدفعجية» في الدوري الإنجليزي لكرة القدم للمرة الأولى في حقبة ما بعد المدرب التاريخي للنادي، الفرنسي أرسين فينغر.

ويخوض أرسنال ومدربه، الاختبار الأصعب أمام بطل الدوري، والمرشح الأول للألقاب في إنجلترا، مان سيتي. وبعد 22 عاماً على رأس الجهاز الفني، أعلن الفرنسي أواخر الموسم الماضي عدم استمراره في منصبه، ليتعاقد نادي شمال لندن مع إيمري قادماً من باريس سان جرمان الفرنسي، ويوكل إليه مهمة إعادة النادي إلى مواقع المقدمة، بعد حلوله سادساً في «البرميرليغ» الموسم الماضي، وفشله للموسم الثاني توالياً بالتأهل إلى دوري أبطال أوروبا.

وفي مباراته الافتتاحية للموسم، يستضيف أرسنال على «استاد الإمارات» سيتي، في لقاء سيوفر نظرة سريعة على الطريقة التي سينطلق بها إيمري في مرحلة إعادة البناء ما بعد فينغر.

ورغم النجاح الذي عرفه فينغر بداية، لاسيما التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز ثلاث مرات في مواسمه الثمانية الأولى، إلا أن أرسنال تراجع في الأعوام الماضية، ولم يتمكن المدرب الأكثر نجاحاً في تاريخه، من قيادته إلى لقب جديد في الدوري الممتاز منذ عام 2004.

وضم إيمري الى صفوف «المدفعجية» السويسري المخضرم ستيفان ليختشتاينر، واليوناني سقراطيس باباستوبولوس من يوفنتوس الإيطالي، وبوروسيا دورتموند الألماني توالياً، لتعزيز دفاعه الضعيف. كما تعاقد مع الألماني برند لينو من باير ليفركوزن ليكون جاهزاً مع المخضرم التشيكي بيتر تشيك في حراسة المرمى، فيما يضيف الأوروغوياني لوكاس توريرا، والفرنسي اليافع ماتيو قندوزي، طاقة وصلابة في خط الوسط.


جماهير أرسنال تنتظر بفارغ الصبر رؤية الفريق ما بعد حقـبة فينغر

طباعة