ردّ دين الثلاثية في الدوري الإيطالي

جيرفينيو يأخذ بثأر روما من «السيدة العجوز»

صورة

قاد النجم الإيفواري جيرفينيو فريقه روما للصعود إلى المربع الذهبي لكأس إيطاليا لكرة القدم، بعدما سجل هدف الفوز في شباك يوفنتوس، أول من أمس، في دور الثمانية للبطولة. وسيطر التعادل السلبي على مجريات المباراة، حتى الدقيقة 80، قبل أن يتمكن جيرفينيو من خطف هدف الفوز لفريق روما.

وتأتي المباراة بعد أسبوع من هزيمة مذلة بالثلاثة لروما، أمام اليوفي في الدوري الإيطالي، ما سمح للسيدة العجوز بتوسيع الفارق إلى ثماني نقاط كاملة، وهو ما سيصعب من مهمة روما في اللحاق بالمتصدر.

وسجل روما البداية الفضلى في المباراة، حيث سعى منذ البداية إلى تسجيل هدف مبكر، يشعل به حرارة المباراة المقامة على ملعبه. ومرت الدقائق العشر الأولى من أحداث المباراة، من دون أن تشهد فرصاً حقيقية للتسجيل من جانب الفريقين.

وحاول قائد يوفنتوس أندريا بيرلو أن يجرب حظه في التسديد، من ضربة حرة مباشرة بعيدة المدى، لكن الحائط البشري لروما وقف لها بالمرصاد. وكاد فرانشيسكو توتي قائد فريق روما أن يفك لوغاريتمات المباراة، أخيرا، في الدقيقة 25 بعدما شق طريقه صوب منطقة جزاء الفريق الضيف، ثم أطلق قذيفة مدوية لكن دفاع يوفنتوس وقف به بالمرصاد.

وشن روما هجمة أخرى، عن طريق المشاكس توتي الذي أرسل عرضية متقنة أمام المرمى مباشرة، لكنها لم تجد من يتابعها إلى داخل الشباك. وفرض روما سيطرته بشكل كامل على مجريات اللعب، خلال نصف الساعة الأولى، لكنه افتقد وجود القناص القادر على هز الشباك، في الوقت الذي اعتمد فيه يوفنتوس على الأداء الدفاعي، من دون أن يشكل أي تهديد يذكر على مرمى أصحاب الأرض.

وواصل توتي تهديده المستمر على مرمى السيدة العجوز، وكاد أن يصل إلى مبتغاه عبر تسديدة بعيدة المدى، لكن الكرة مرت مباشرة بجوار القائم.

وشكّل توتي وجيرفينيو خطورة مستمرة على مرمى يوفنتوس، وسط حالة من الاستبسال الدفاعي من جانب الفريق الضيف. وسار الشوط الأول حتى نهايته على الوتيرة نفسها بين ضغط مستمر وهجوم ضارٍ من جانب روما، يقابله استبسال دفاعي وتراجع جماعي من جانب لاعبي يوفنتوس.

وبعد مرور دقيقة واحدة، من بداية الشوط الثاني، سجل يوفنتوس هدفا عن طريق فيديريكو بيلوسو، لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل. وسرعان ما استعاد روما سيطرته على مجريات اللعب، وشن أكثر من خمس هجمات محققة، لكن ذلك لا يتنافى مع حدوث تحسن نسبي في أداء يوفنتوس خصوصا في ما يتعلق بسرعة الإيقاع.

وكاد مورجان دي سانتيس، حارس روما، أن يكلف فريقه الكثير في الدقيقة 70، بعدما أخطأ في الخروج من مرماه، لتسقط الكرة من يده وتذهب إلى بيلوسو، الذي فشل في استثمار الفرصة الذهبية. وتمكن جيرفينيو، أخيرا، من هز شباك يوفنتوس بهدف رائع في الدقيقة 80، بعدما تلقى تمريرة رائعة من كيفين ستروتمان، سددها بشكل مهاري إلى داخل الشباك.

وكاد جيرفينيو أن يسجل الهدف الثاني له ولروما في الدقيقة 85، لكن حارس يوفنتوس تصدى له ببراعة.

ومرت الدقائق الأخيرة، وسط محاولات غير مجدية من جانب يوفنتوس، ليخرج روما فائزا بهدف جيرفينيو، ويصعد للمربع الذهبي لكأس إيطاليا.

 

طباعة