الاتحاد القطري يبحث عن مدرب ذي «اسم لامع»

ميتسو غادر قطر دون إنجاز يذكر. إي.بي.إي

بدأ الاتحاد القطري لكرة القدم البحث عن مدرب لقيادة المنتخب الأول في المرحلة المقبلة خلفاً للفرنسي برونو ميتسو.

وأكد مدير المنتخبات الوطنية بالاتحاد القطري فهد الكواري، سعي المسؤولين في الاتحاد بكل قوة، للتعاقد مع مدرب أجنبي ذي اسم لامع لديه القدرة على قيادة العنابي في الفترة المقبلة، وتحقيق الطموحات التي يحلم بها الجميع، سواء المسؤولين أو الجماهير أو الإعلام، خصوصا أن الجميع يحلم بتكوين منتخب قوي قادر على الصعود لكأس العالم 2014 بالبرازيل، والمنافسة على كأس الأمم الآسيوية 2015 في أستراليا.

ورفض الكواري في تصريحات أدلى بها لقناة الدوري والكأس القطرية، أمس، الكشف عن أية معلومات عن هوية المدرب الأجنبي المقبل للعنابي، واكتفى بالتأكيد على أنه سيكون شخصية لديها المعلومات الكافية عن الكرة القطرية.

وأوضح أن «القرار الذي اتخذه الاتحاد بإنهاء ارتباطه بالمدرب الفرنسي برونو ميتسو بعد قضائه عامين مع المنتخب الأول يعتبر صائباً، والقرار تم اتخاذه بعد دراسة جيدة وتقييم من مسؤولي الاتحاد، ولاشك في أنهم الأكثر دراية بمصلحة العنابي، كما ان القرار لا يعني أن ميتسو مدرب غير جيد، بل هو مدرب عالمي، ومثلما كان مسؤولو الاتحاد محترمين معه خلال فترة تعاقده، فإنهم قرروا رحيله بشكل يليق به».

وكان رئيس الاتحاد القطري الشيخ حمد بن خليفة عقد الخميس مؤتمراً صحافياً بحضور ميتسو، أعلن خلاله انتهاء العلاقة بين الطرفين بالتراضي وبطريقة ودية.

طباعة