فرقة الشياطين الحُمر حضرت ليلة المباراة

حسناوات اليابان وكوريا يُشعلن مدرجات الغرافة

مشجعتان كوريتان في المدرجات. إي.بي.إيه

تواجد الجنس الناعم بكثرة في مباراة اليابان وكوريا الجنوبية، التي أقيمت اول من امس، ضمن الدور قبل النهائي لكأس اسيا المقامة في قطر، التي انتهت بفوز اليابان بركلات الترجيح وتأهلها الى المباراة النهائية المقررة بعد غد امام منتخب استراليا.

وشهدت مدرجات ملعب نادي الغرافة الذي استضاف المباراة، حضوراً مميزاً لمشجعات يابانيات وكوريات، ولم يتوقفن عن تشجيع المنتخبين واللاعبين الذين استفادوا من الدعم الجماهيري الكبير وقدموا مستوى متميزاً على مدار زمن المباراة الذي امتد الى 120 دقيقة.

وحضرت فرقة الشياطين الحمر من كوريا الجنوبية الى قطر ليلة المباراة، وهي تضم في عضويتها نحو 1000 مشجع من عشاق كوريا الجنوبية، ووُجدت في الملعب قبل انطلاق المباراة بفترة طويلة وقامت بعمل الاستعدادات اللازمة واثناء المباراة أشعلت فرقة الشياطين الحمر اللاعبين من خلال الغناء واللافتات الحماسية التي رفعتها في الملعب وهو الأمر الذي ساعد الفريق الكوري على إدراك التعادل في الدقيقة 120 بعد مجهود بدني وفني وذهني كبير من قبل اللاعبين. ورد عليهم احفاد الساموراي من خلال رفع لافتات كبيرة، تؤكد ان الساموراي لن يتنازل عن اللقب الآسيوي.

وشهدت المباراة التي انتهى وقتها الأصلي بالتعادل 1-،1 والوقت الإضافي بالتعادل 2-2 قبل ان تفوز اليابان بركلات الترجيح بنتيجة 3-،0 حضوراً جماهيرياً كبيراً بلغ 16171 متفرجاً وأدارها الحكم السعودي خليل الغامدي.

وكان الحضور النسائي في المباراة طاغياً، وقال منظمون ان هذه المباراة تشهد اكبر حضور للجنس الناعم في النسخة الحالية من كأس أسيا، وذكروا ان هناك إحصاءات تجرى لمعرفة عدد الحضور النسائي في هذه المباراة وفي بقية مباريات البطولة. وعقب المباراة حرص عدد كبير من لاعبي الفريقين على التوجه الى الجماهير وتوجيه الشكر لهم على مساندتهم ومؤازرتهم التي لم تنقطع طوال الـ120 دقيقة. وبكت الكثير من الفتيات الكوريات عقب انتهاء المباراة وخسارة فريقهن، ورفضن مغادرة الملعب قبل ان يهتفن للاعبين وللمدير الفني كوانغ تشو.

واعرب لاعب كوريا الجنوبية يونغ لي عن أسفه لخسارة لفريقه وللحزن الذي سيطر على جماهير كوريا.

وقال عقب المباراة «نعتذر لجماهيرنا عن عدم الفوز الذي كانوا ينتظرونه منا، وأقول لهم سامحونا وان حماسكم وتشجيعكم لنا كان هو الدافع لنا لإدراك التعادل في الدقيقة ،120 ونريد منكم ان تسامحونا».

وقال لاعب وسط المنتخب الياباني هوندا، ان لاعبي الفريقين استمدوا الطاقة والعزيمة القوية خلال المباراة من الجماهير الغفيرة التي حضرت إلى الملعب.

واهدى الفوز على كوريا الجنوبية والتأهل الى المباراة النهائية الى جماهير منتخب بلاده، وقال «اشكرهم كثيرا فقد حضروا من اليابان الى قطر حتى يكونوا بجوارنا ويساعدونا على تحقيق الحلم والفوز باللقب، ونحن اقتربنا كثيراً منه ولن نتنازل عنه».

وقال اللاعب الياباني ماكوتا هاسيبي، ان فريقه احترم منتخب كوريا الجنوبية فتمكن من الفوز والتأهل الى المباراة النهائية، واشاد بمشجعي الساموراي، وقال ان حضورهم الكبير في المباراة مكن اللاعبين من الفوز.

وأوضح «جماهيرنا كانت خلفنا في كل مكان، وعندما ذهبنا الى جنوب افريقيا للمشاركة في نهائيات كأس العالم حضرت خلفنا ولم تتخلّ عنا وهذا امرا طبيعي وليس مستغرباً على الجمهور الياباني العاشق فريقه».

طباعة