الهزائم تطارد ليفربول في عهد دالغليش

ليفربول سقط مجدداً أمام بلاكبول. إي.بي.إيه

تابع ليفربول نتائجه المتواضعة وسقط للمرة الثانية على التوالي بقيادة مدربه الجديد الأسكتلندي كيني دالغليش، وذلك على يد مضيفه بلاكبول الوافد الجديد 1-2 الأربعاء، في مباراة مؤجلة من المرحلة 19في الدوري الانجليزي لكرة القدم.

وعلى ملعب بلومفيلد رود، لم ينتظر ليفربول طويلاً لافتتاح التسجيل عن طريق الإسباني فرناندو توريس، الذي تلقى كرة من مارتن كيلي داخل منطقة المضيف في الجهة اليسرى قابلها بقدمه اليمنى ووضعها مباشرة في الشباك (3).

ورد صاحب الأرض سريعاً بالطريقة ذاتها من كرة ارسلها ديفيد فوغان داخل منطقة الضيوف وتابعها غاري تايلور فليتشر بيمناه في اسفل الزاوية اليمنى لمرمى الحارس الدولي الإسباني خوسيه رينا (12). وفي الشوط الثاني، تمكن دادلي جونيور كامبل من منح اصحاب الأرض النقاط الثلاث بتسجيله الهدف الثاني بضربة رأس بعد تمريرة رأسية من زميله يان ايفات (69)، وهي الخسارة الثانية لليفربول تحت اشراف نجمه السابق دالغليش خليفة روي هودجسون الذي اقيل الاسبوع الماضي بسبب سوء نتائج الفريق، بعد الاولى الاحد في الدور الثالث من مسابقة كأس انجلترا امام غريمه مانشستر يونايتد (صفر-1) فخرج بالتالي من ثاني مسابقة محلية بعد ان كان خرج من كأس رابطة الاندية المحترفة. ووقف رصيد ليفربول عند 25 نقطة وهو لايزال يملك مباراة مؤجلة مقابل 28 لبلاكبول الذي يملك بدوره مباراتين مؤجلتين.

طباعة