ميـلان يـرد «دَيْن الكـأس» إلى أودينيزي

ميلان سجّل فوزاً مهماً قبل انطلاق ثمن نهائي الأبطال بعد يومين.              رويترز

ثأر ميلان من ضيفه اودينيزي وهزمه 3-2 ،أول من أمس، في افتتاح المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم. وكان اودينيزي أطاح بميلان على ملعب «سان سيرو» بالذات قبل أسبوعين وإخرجه من ربع نهائي مسابقة كأس إيطاليا بفوزه عليه 1-صفر تماماً كما فعل في دور الذهاب من بطولة الدوري. ورفع ميلان رصيده الى 45 نقطة وتقدم بفارق نقطة واحدة على روما الذي يستضيف اليوم باليرمو الخامس. وساد الارتباك صفوف اودينيزي في الدقائق الأولى، وكاد اندريا بيرلو يفتتح التسجيل بتسديدة من خط المنطقة ذهبت بجوار القائم الأيمن (3)، وافتتح الهولندي كلاس يان هونتيلار التسجيل لصاحب الأرض بعد عرضية أرسلها من الجهة اليمنى صانع الألعاب رونالدينيو تابعها الأول برأسه من بين حارس اودينيزي السلوفيني سمير هندانوفيتش وأحد المدافعين ووضعها في قلب المرمى (7). وصحا اودينيزي بعد ان استمر تأثير الصدمة دقائق عدة، وبادل مضيفه الهجمات التي لم تكتمل، وكانت بحاجة الى النهايات السعيدة إحداها من قدم البارغوياني الكسيس اليخاندرو سانشيز، الذي سدد برعونة من حافة المنطقة فذهبت بعيداً في المدرجات (20) واخرى للسويسري من اصل تركي غوكهان اينلر، بين يدي الحارس البرازيلي ديدا (23)، علماً بأن اينلر هو الذي اوقف مشوار ميلان في مسابقة الكأس.

 
ترتيب فرق الصدارة

1- إنتر ميلان 53 نقطة من 23 مباراة.

2- ميلان 45 من 24.

3- روما 44 من 23.

4- نابولي 38 من 23.

5- باليرمو 37 من 23.
وسجل البرازيلي الكسندر باتو الذي كانت كل المؤشرات تؤكد عدم مشاركته وحلول الإنجليزي ديفيد بيكهام مكانه، هدفاً ثانياً لميلان ثم ألغي بداعي التسلل (24)، وانقذ ديدا مرماه من فرصة هدف بعد عرضية من سانشيز (32)، وانفرد انطونيو دي ناتالي تماماً في منطقة ميلان لكنه لم يستطع السيطرة على كرة من مناولة بعيدة (35). وارتد ميلان في هجمة معاكسة ونجح صانع الألعاب المتألق رونالدينيو في ارسال كرة بعيدة المدى الى مواطنه باتو الذي سبق المدافعين ودخل بها المنطقة، فحاول جوفاني باسكوالي إبعادها من امامه لتبتعد عن الحارس هندانوفيتش ولحق بها البرازيلي ثم اعادها منحرفة الى الشباك في اقصى الزاوية اليسرى هدفاً ثانياً (39).

وقلص اودينيزي الفارق في الوقت بدل الضائع بعد تمريرة عرضية من دي ناتالي تابعها انطونيو فلورو فلوريس برأسه بدقة متناهية وبقوة فارتطمت بيدي ديدا الذي سقط أرضاً على ظهره وتابعت طريقها الى الشباك (45+1). وفي الشوط الثاني، اضاف هونتيلار الهدف الشخصي الثاني والثالث لفريقه بتسديدة يمينية من داخل المنطقة بعد ان وصلته كرة رأس أحد المدافعين عند نقطة الجزاء (57).

وكان باتو على وشك احراز الهدف الثالث له والرابع لأصحاب الأرض بتسديدة قوية استطاع احد المدافعين ابعادها من على خط المرمى (85)، ورد اودينيزي بهجمة معاكسة هرب دي ناتالي على اثرها في الجهة اليسرى وارسل الكرة من دون مضايقة إلى شباك ديدا مسجلاً الهدف الثاني للضيوف (86) ورافعاً رصيده الى 17 هدفاً في صدارة ترتيب الهدافين.
طباعة