جدو.. ورقة شحاتة الرابحة

لم يكن أشد المتفائلين يراهن على تألق مهاجم الاتحاد السكندري محمد ناجي، الملقب بـ«جدو»، في نهائيات كأس الامم الافريقية الحالية، لكنه أثبت العكس وأسهم في بلوغ الفراعنة المباراة النهائية بتسجيله أربعة اهداف وبات على مرمى حجر من التتويج بلقب هدافها. والغريب في الاهداف الاربعة لجدو أنه سجلها بعد دخوله احتياطيا في المباريات الاربع التي خاضها في البطولة حتى الآن بمعدل هدف في كل مباراة، وهو انجاز غير مسبوق من لاعب تنقصه خبرة كبيرة لم يخض سوى مباراتين وديتين مع الفراعنة قبل العرس القاري.

وخاض جدو 125 دقيقة حتى الان في البطولة موزعة على أربع مباريات، فلعب 18 دقيقة في الاولى امام نيجيريا عندما دخل بديلا لحسني عبدربه، ونجح في تسجيل الهدف الثالث الذي حسمت به مصر نتيجة مباراتها 3-،1 وكرر جدو الانجاز ذاته في المباراة الثانية امام موزامبيق (2-صفر) عندما لعب 22 دقيقة مكان لاعب وسط الزمالك محمود عبدالرازق (شيكابالا) وسجل الهدف الثاني على طريقة اللاعبين الكبار من تسديدة «طائرة» مانحا منتخب بلاده بطاقة الدور ربع النهائي.

وغاب جدو عن المباراة الثالثة امام بنين بعدما فضل شحاتة عدم الدفع به لضمان المصريين صدارة المجموعة والتأهل للدور ربع النهائي. وكانت مباراة الكاميرون الاكثر دقائق بالنسبة الى جدو لانه لعب 53 دقيقة مستفيدا من احتكام المنتخبين الى الشوطين الاضافيين حيث دخل في الدقيقة 67 مكان محمد زيدان، ومرة أخرى قال كلمته بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة .92

وجدد شحاتة ثقته بجدو في المباراة الحاسمة امام الجزائر ودفع به في الدقيقة 58 مكان المدافع فتح الله، وأبى إلا يفعلها وسجل الهدف الرابع في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

طباعة