الفراعنة يصطادون الأسود

كابتن المنتخب المصري أحمد حسن يسجد لله شاكرا بعد تسديده هدف مصر الأول في مرمى الكاميرون - رويترز

أكد المنتخب المصري لكرة القدم تفوقه على نظيره الكاميروني ، حيث جدد أحفاد الفراعنة فوزهم على الأسود وتغلبوا عليهم 3-1 اليوم الاثنين في دور الثمانية لبطولة كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين المقامة حاليا بأنجولا.

وأصبح المنتخب المصري، حامل اللقب ، ثالث المتأهلين للدور قبل النهائي في البطولة الحالية بعد منتخبي غانا والجزائر، ليلتقي في الدور قبل النهائي مع نظيره الجزائري في مواجهة صعبة ستضمن لكرة القدم العربية مكانا في المباراة النهائية للبطولة الأفريقية.

وتقدم المنتخب المصري خطوة مهمة على طريق الدفاع عن لقبه الأفريقي بعدما نجح في ترويض الاسود.

وشهدت البطولة الماضية عام 2008 في غانا تفوق أحفاد الفراعنة على أسود الكاميرون مرتين، الأولى كانت في أولى مباريات الفريقين بالبطولة حيث فاز المنتخب المصري 4/2 والثانية كانت في المباراة النهائية للبطولة نفسها، وفاز بها المنتخب المصري 1/صفر ليتوج باللقب الأفريقي، للمرة الثانية على التوالي والسابعة في تاريخ البطولة (رقم  قياسي).

واحتفل اللاعب المخضرم أحمد حسن قائد المنتخب المصري في مباراة اليوم بالمباراة رقم 170 له مع أحفاد الفراعنة ،محطما بذلك الرقم القياسي لعدد المباريات الدولية التي يخوضها أي لاعب مع المنتخب المصري عبر تاريخه الطويل.

كاد حسن، 34 عاما، أن يفسد الاحتفال على نفسه والجماهير المصرية بالمناسبة عندما سجل للمنتخب الكاميروني هدف التقدم عن طريق الخطأ في مرمى فريقه اثر ضربة ركنية لعبها أشيلي إيمانا في الدقيقة 26، حولها حسن برأسه إلى داخل شباك فريقه.

ولكن النجم المخضرم نجح في تصحيح الخطأ وسجل هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 37، اخفق بعده الفريقان في تحقيق الفوز في الوقت الأصلي ليخوضا وقتا إضافيا لمدة نصف ساعة على شوطين.

ومع بداية الوقت الإضافي حسم المنتخب المصري المباراة بهدفين متتاليين سجلهما اللاعب البديل محمد ناجي (جدو)، في الدقيقة 92 ، ثم أحمد حسن في الدقيقة 95 ، رغم أن الكرة لم تتجاوز خط المرمى.

قدم الفريقان عرضا قويا على مدار أكثر من 120 دقيقة ، وكان المنتخب الكاميروني الأفضل انتشارا في الملعب والأكثر استحواذا على الكرة ، ولكن الهجمات المصرية كانت الأخطر ليحقق الفريق فوزا ثمينا بعد أداء متكافئ في الوقتين الأصلي والإضافي.

طباعة