أنغولا في صور

مع انتهاء مباراة المنتخب الغابوني مع نظيره الزامبي التي خسرها الأول 2/1 في ختام مباريات الدور الأول، بدأ لاعبو الغابون في الاحتفال ظنا منهم أنهم تأهلوا للدور الثاني، لكن فرحة اللاعبين واحتفالاتهم لم تدم طويلاً، حيث أدركوا أنهم ودعوا البطولة وخرجوا من الدور الأول صفر اليدين بسبب لائحة البطولة التي أطاحت بهم ليخيم الصمت على اللاعبين. وتنص اللائحة على اللجوء لعدد الأهداف للتفريق بين المنتخبات الثلاثة المتساوية في عدد النقاط، فرجحت كفة زامبيا والكاميرون وخرجت الغابون.



برهن مدرب المنتخب المصري حسن شحاتة مرة أخرى على أنه مدير فني من الطراز الرفيع حيث نجح في فترة قصيرة في «لملمة شمل فريقه» ورفع معنويات لاعبيه وسد الثغرات بلاعبين واعدين أعطوا الثمار خصوصاً الورقة الرابحة مهاجم الاتحاد السكندري محمد ناجي جدو الذي دخل بديلا في المباراتين امام نيجيريا وموزمبيق وبصم على مشاركته بهدفين غاليين رافعا رصيده الى ثلاثة أهداف في أربع مباريات دولية فقط.



تعرض نادي تشلسي لضربة قوية بعد ان تبين أن الاصابة التي تعرض لها لاعب وسطه الغاني الدولي مايكل ايسيان خلال كأس الامم الافريقية المقامة حالياً في انغولا ستبعده عن الملاعب ستة اسابيع، وبالتالي سيغيب حتى مطلع مارس المقبل. واعلن النادي اللندني ان الفحوص التي خضع لها ايسيان أثبتت أن الاصابة تحتاج الى الراحة لمدة ستة اسابيع. ويغيب عن تشلسي خلال الفترة الحالية المهاجمان العاجيان ديدييه دروغبا وسالومون كالو، ولاعب الوسط النيجيري جون اوبي ميكيل لأنهم يشاركون في صفوف منتخبات بلادهم في انغولا.



ساد جو من التفاؤل الجماهير التونسية أول من أمس خلال مباراة نسور قرطاج أمام الكاميرون رغم أن فريقهم ودع البطولة بعد تعادله للمرة الثالثة في الدور الأول. ومبعث هذا التفاؤل الأداء المشرف لتونس أمام الكاميرون خصوصاً أن معظم لاعبيها من الشباب، ما يمنحهم ثقة عالية في هذا المنتخب مستقبلاً. وفي الصورة أحد المشجعين التوانسة في مباراة الكاميرون.

طباعة