أديبايور يعلن الانسحاب النهائي

أديبايور: كان يجب إلغاء هذه البطولة. ا.ف.ب

أعلن مهاجم وقائد منتخب توغو إيمانويل أديبايور انسحاب منتخب بلاده نهائياً من نهائيات كأس الأمم الإفريقية التي انطلقت أمس في أنغولا، نزولاً عند إرادة حكومة بلاده. وقال أديبايور في تصريح لإذاعة «راديو مونتي كارلو» أمس: «قررت السلطات التوغولية أن نحزم حقائبنا.. لقد اتخذت الحكومة قرارها، وسنعود إلى الديار.. بصفتي قائداً ومتحدثاً رسمياً باسم منتخب توغو، فقد تحدثت مع جميع السلطات هنا وطلبت منهم اتخاذ جميع الإجراءات لحمايتنا».

وأوضح «تكلمت أيضاً مع قائدي منتخبي ساحل العاج وغانا وقد أكدا لي تضامنهما معنا وقالا لي أيضاً إنهما سيكونان على استعداد لعدم المشاركة في حال انسحابنا. رأينا في ما بعد بأنهما سيستمران في البطولة على الأرجح».

وكشف «إذا تحدثنا عن الضحايا اعتقد بأنه يجب إلغاء هذه البطولة، لكن الاتحاد الإفريقي لم يشأ ذلك. أما نحن سنغادر ونتمنى الخير لجميع الذين سيبقون وتحديداً بوركينا فاسو وساحل العاج وغانا».

وختم «ما قلته إلى مسؤولي هذه المنتخبات بأنه يمكن أن يتعرضوا للهجوم في كابيندا في أي لحظة».

طباعة