مشجّعون: تذاكر مباراة الفراعنـة ومالي «مفقودة»

مشجعات مصريات خلال مباراة سابقة لمنتخب الفراعنة مع مالي في الإمارات. تصوير: سالم خميس

اشتكى مقيمون في الدولة من أفراد الجالية المصرية ومشجعين للمنتخب المصري لكرة القدم، من ندرة تذاكر المباراة الودية التي ستجمع منتخب الفراعنة مع نظيره المالي على استاد راشد بالنادي الأهلي في دبي مساء الإثنين المقبل في إطار استعدادات الفريقين لنهائيات كأس الأمم الإفريقية أنغولا .2010

وعبر متصلون بـ«الإمارات اليوم» عن خيبة أملهم في العثور على تذاكر لحضور المباراة التي تعتبر فرصة للوقوف خلف الفراعنة قبل سفرهم إلى انغولا للدفاع عن لقب بطل إفريقيا، مؤكدين أنهم لم يعرفوا حتى اللحظة طريقة الحصول على تذاكر المباراة التي باتت مفقودة من الاسواق ولا يستطيع احد معرفة اماكن بيعها.

وقال سراج عنتر «أعمل في أبوظبي وحاولت الاتصال بأصدقائي في دبي وفي كل الإمارات الشمالية للحصول على تذاكر لي ولعائلتي لحضور المباراة لكن دون جدوى».

وأوضح أحمد هلال «سألت كل من أعرفهم عن طريقة الحصول على تذكرة واحدة لكنني للأسف لم أتمكن على الرغم من أنني سمعت أن الشركة المسؤولة عن تسويق المباراة طبعت 16 ألف تذكرة».

وكشف منير حسن «عرفت من اصدقائي أن الشركة المسؤولة عن المباراة وهي شركة مصرية تنظم مباريات المنتخب الودية قامت بمنح شركتين راعيتين للحدث نصف عدد التذاكر المطبوعة «8000 تذكرة» لتوزيعها بمعرفتها سواء ببيعها أو منحها لزبائنها وهو الأمر الذي يحرم كثيرين من فرصة الحصول على التذاكر».

وأكد أحمد حسين أن اختيار ملعب النادي الأهلي لم يكن موفقا لاستقبال الحدث ليس تقليلا من شأن الملعب ولكن لأنه يتسع فقط لـ16 ألف مشجع، وقال «كان بمقدور الشركة المنظمة أن تقيم المباراة في استاد كبير وعلى سبيل المثال هناك ملعب الكريكيت في مدينة دبي الرياضية الذي استقبل مباراة العين والأهلي على كأس السوبر في بداية الموسم وذلك لأن عدد أفراد الجالية المصرية في الإمارات يزيد على 250 ألفا، ومن ثم فمن الصعب أن يتم اختصارهم في 16 ألف مقعد فقط، لاسيما أن الإقبال المتوقع على المباراة لن يقل عن 50 ألف مشجع.

واتفق معه لطفي حسين، وقال «أخشى أن يتكرر ما حدث في أبوظبي قبل عامين عندما استضاف ملعب الوحدة مباراة مصر ومالي استعدادا لكأس إفريقيا ،2008 وامتلأ الملعب عن آخره قبل ثلاث ساعات من موعد المباراة ولم يتمكن ما يزيد على 10000 متفرج من الدخول على الرغم من أن نصفهم تقريبا كانوا يمتلكون تذاكر المباراة».

أول تدريب

على صعيد آخر، يؤدي المنتخب المصري مرانه الأول اليوم على ملعب النادي الأهلي، حيث كان مقررا أن تصل بعثة الفراعنة إلى دبي في ساعة مبكرة من صباح اليوم، تحت قيادة مدربه حسن شحاته الحائز جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي، وسيكون بين الحاضرين للحفل الذي يقام يوم 6 يناير الجاري لتسلم جائزة المدرب العربي المبدع.

ويقيم القنصل العام لجمهورية مصر العربية في دبي والإمارات الشمالية السفير مهاب نصر حفل عشاء للبعثة المصرية مساء غد السبت، بحضور القنصل منال عبدالدايم والمفوض العام لاتحاد المصريين بالخارج لدى الدولة خالد عرفة ورؤساء الأندية المصرية في دبي وعجمان.

وكانت الشركة المنظمة لمباريات المنتخب المصري طرحت نصف تذاكر المباراة في الأسواق ومنحت النصف الآخر لشركتين راعيتين ويبلغ سعر التذكرة 60 درهما للدرجة الموحدة و150 درهما للدرجة الأولى.

وكان أيمن عبدالفتاح قد ساعد الشركة المنظمة على إقامة المباراة على ملعب الأهلي، فيما يقوم خالد عرفة بتسهيل ترتيبات البعثة المصرية خلال معسكرها في دبي.
طباعة