صـدارة «الشياطيـن» فـي اختبـار سهـل أمام وست هام

مانشستر يسعى إلى توسيع الفارق مع غريمه ومطارده ليفربول. أ.ف.ب

يحلّ مانشستر يونايتد المتصدر ضيفاً على وست هام على ملعب «ابتون بارك» في لندن في مباراة لا تخلو من صعوبة للأول، على الرغم من ان مرماه لم يتلق اي هدف منذ الثامن من نوفمبر الماضي، عندما سجل لاعب وسط ارسنال الفرنسي سمير نصري الهدف الثاني لفريقه في مرمى الحارس الهولندي العملاق ادوين فان در سار. واحتفظ فان در سار بشباكه خالية من الاهداف على مدى 1122 دقيقة، وهو رقم قياسي في تاريخ الدوري الانجليزي.

وشهد مستوى وست هام بقيادة مدربه جانفرانكو زولا تحسناً كبيراً في الآونة الاخيرة، وقد سبق له انتزاع التعادل من تشلسي وليفربول وأرسنال خارج قواعده هذا الموسم.

ولم يتأثر وست هام كثيراً برحيل مهاجمه الويلزي كريغ بيلامي الى مانشستر سيتي، ولا بتوجه مدافعه الفرنسي جوليان فوبير الى ريال مدريد الاسباني، وهو يحتل المركز الثامن وليس بعيداً من احتلال مركز يؤهله المشاركة في كأس الاتحاد الاوروبي الموسم المقبل.

ومن المرجح عودة مهاجم مانشستر يونايتد واين روني الى الملاعب بعد شفائه من تمزق عضلي تعرض له في 14 يناير الماضي ضد ويغان، وأيضاً ظهيره الايسر الفرنسي الدولي باتريس ايفرا بعد غيابه عن مباريات فريقه الثلاث الاخيرة بداعي الاصابة في كاحله.

وفي المقابل يسعى ليفربول الى تعويض خيبة امله جراء خروجه من مسابقة الكأس على يد جاره اللدود ايفرتون بخسارته امامه صفر-1 في المباراة المعادة بينهما في الدور الثالث الاربعاء الماضي عندما يحل ضيفاً على بورتسموث الجريح.

وتعرض الفريق الاحمر الساعي الى احراز اول القابه المحلية منذ 19 عاماً الى ضربة قوية ضد ايفرتون تمثلت بإصابة قائده الفذ ستيفن جيرارد بتمزق عضلي سيبعده ثلاثة اسابيع عن الملاعب. وتبدو المباراة سهلة بالنسبة الى ليفربول نظراً للنتائج السيئة التي يحققها بورتسموث في الآونة الاخيرة، بيد ان الفريق الاحمر خاض 120 دقيقة ضد

ايفرتون وبذل مجهوداً كبيراً لانه لعب منذ الدقيقة 70 بعشرة لاعبين اثر طرد لاعب وسطه البلرازيلي لوكاس ليفا، وبالتالي قد لا يكون اللاعبون في افضل حالاتهم البدنية ضد بورتسموث.

بدوره يسعى تشلسي الى العودة الى سكة الانتصارات عندما يستضيف هال سيتي وذلك بعد خسارته امام ليفربول صفر-2 الاسبوع الماضي. ويستطيع المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري الاعتماد على لاعب وسطه الدولي فرانك لامبارد بعد ان قرر الاتحاد الانجليزي سحب البطاقة الحمراء بحقه والتي رفعها الحكم مايك رايلي في وجهه ضد ليفربول.

وتبرز مباراة ديربي شمال لندن بين الجارين اللدودين توتنهام وأرسنال على ملعب وايت هارت لاين. وكانت مباراة الذهاب على استاد الامارات انتهت بنتيجة مثيرة 4-.4

ومن المتوقع ان يخوض لاعب ارسنال الجديد الروسي اندريه ارشافين اول مباراة رسمية له منذ انتقاله في اليوم الاخير من الانتقالات قادماً من زينيت سان بطرسبرغ الروسي. وستكون الفرصة سانحة ايضاً لكي يخوض روبي كين اول مباراة له مع فريقه الجديد-القديم توتنهام بعد تجربة فاشلة مع ليفربول استمرت ستة اشهر.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي مانشستر سيتي مع ميدلزبره، وبلاكبيرن روفرز مع استون فيلا، وإيفرتون مع بولتون، وسندرلاند مع ستوك سيتي، ووست بروميتش البيون مع نيوكاسل، وويغان مع فولهام.
طباعة