مشاهد خليجية

 

مجموعة من المشجعين السعوديين يحتفلون في شوارع مسقط رافعين الأعلام السعودية بعد فوز الأخضر على الأزرق في نصف النهائي لـ«خليجي 19». ويتطلع الجمهور السعودي إلى اكتمال فرحة النهائي بتحقيق اللقب الرابع خليجياً الذي يداعب خيالهم منذ دورات عدة. أ.ف.ب





مشجع كويتي لم يصدق هزيمة منتخب بلاده أمام السعودية وخروجه من البطولة، التي يحمل رقمها القياسي بتسعة ألقاب، لكن جماهير الكويت عبرت عن رضاها للاعبي المنتخب الأزرق الذين قدموا مستوى كبيراً وأداء لافتاً في البطولة، إذ انهم لم يكونوا من المرشحين لبلوغ دور الأربعة. أ.ف.ب



القحطاني يعبّر عن فرحته بهدف زميله أحمد الفريدي في شباك منتخب الكويت، الذي جاء بعد معاناة كبيرة من مهاجمي السعودية استمرت 64 دقيقة، وتتطلع جماهير الأخضر إلى أن تظهر مهارة القناص القحطاني في المباراة النهائية الكبيرة مع أصحاب الأرض، ولاشك أن المسؤولية ستكون كبيرة على الهجوم السعودي في القمة الفاصلة. أ.ف.ب


مجموعة من لاعبي المنتخب العُماني يرفعون رئيس اتحادهم خالد البوسعيدي عالياً، بعد فوزهم على قطر في نصف النهائي أول من أمس، وعكس الفوز الأحمر فرحة هستيرية من الجماهير العُمانية واللاعبين ومسؤولي الاتحاد المحلي، نظراً لقربهم أكثر من التاج الخليجي الذي ضاع منهم في مناسبتين ماضيتين في «خليجي 17 و18». أ.ف.ب



العُماني خليفة عايل يحتفل على طريقته الخاصة بعد فوز منتخب السلطنة على نظيره الكويتي، ويسعى عايل الى ترك بصمته في الكأس الخليجية الحالية، خصوصا أنها تقام على أرضه وبين جمهوره، وقد تكون مباراة السعودية في النهائي آخر الفرص المتاحة لعايل لتصحيح صورته وأدائه. أ.ف.ب

أحد المشجعين القطريين يرفع اسم قطر عالياً،على الرغم من هزيمة منتخب بلاده أمام عُمان، فلم يعتبر هذا المشجع القطري الهزيمة نهاية المطاف للعنابي الذي يتطلع إلى ماتبقى له من مباريات في تصفيات كأس العالم 2010 التي تعرضت فيها قطر لانتكاسة شديدة في آخر مبارياتها. كما أن مهمة ميتسو الأساسية هي الوصول بقطر إلى جنوب إفريقيا. رويترز

طباعة