برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إدارة «الكوفي شوب» تقول «إنها تطبق النظام».. و«السياحة» تعترض على من يتدخّل في اللباس

    «فتاة العباءة» تثير معركة حول حق المقاهي في مصر بفرض «ملابس الدخول»

    صورة

    تسببت واقعة طرد فتاة مصرية، ترتدي عباءة، من مقهى في التجمع الخامس بالقاهرة، أخيراً، بحجة أن «نظام الأزياء في المقهى» لا يسمح بالدخول لمرتديات العباءة والمتنقبات وأزياء أخرى، في جدل رسمي وشعبي واسع، غالبيته في اتجاه رفض فرض المقاهي والمنافذ العامة أي نظام يتعلق باللباس، طالما كان في إطار الذوق والأخلاق العامة.

    وكانت فتاة توجهت لحضور اجتماع عمل لها مع سبع فتيات أخريات على «كوفي شوب»، قد منعت من دخول المقهى، ما أثار استياء زميلاتها الأخريات، وانتهى بمغادرتهن المقهى، وإثارتهن القضية على صفحات التواصل الاجتماعي.

    وقالت دينا حشيش، إحدى الفتيات اللاتي شاركن في الواقعة، عبر حسابها على «فيسبوك»، «أنا وفريق العمل قررنا عقد اجتماع مهم في التجمع الخامس في كافيه الصبح، بدأنا الاجتماع، وكنا خمس فتيات، كل واحدة فينا شكلها مختلف عن الأخرى، محجبات بأشكال مختلفة، مجموعة متنوعة تكتب محتوى مختلف لـ1.7 مليون متابع، وأجمل ما فينا اختلافنا».

    وتابعت حشيش: «وبعد ساعتين وصلت آخر فتاة مشاركة، وهي تدمع، بسبب الإحراج، قائلة إنها لن تتمكن من حضور الاجتماع، لأنهم لا يريدونها في هذا المكان، لأنها ترتدي عباءة! وهذه (ليست) عضواً عادياً في الفريق، فهي تحظى بإعجاب الجميع».

    واستطردت حشيش قائلة: «توجهت إلى المدير معاتبة، إننا في عام 2021، وإنه لا داعي للخوف من الاختلاف. ولا نرفض أن تكون لكم قواعد لارتداء الملابس، فهذا من حقكم، لكنني أنا مديرتهم، واخترنا هذا المكان لعقد الاجتماع، فلا داعي للحرج».

    فرد عليها «توجد كاميرات في المكان، والمدير لا يقبل، ويحملني المسؤولية، ولا يسمح بالعباءة ولا النقاب ولا الشبشب».

    من جهتها، قالت الناطق باسم وزارة السياحة والآثارالمصرية، سها بهجت، «إنه لا يوجد أي قانون ينص على منع دخول المواطنين بالزي المناسب الذي يراعي الآداب العامة، كما أنه لا يوجد ما يمنع الشخص من دخول مكان سياحي أو غير سياحي بزيه، مادام لا يخالف الآداب العامة».

    وتابعت بهجت، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «حديث القاهرة»، عبر شاشة «القاهرة والناس»، «إن ما حدث من منع سيدة من الحضور في أحد المقاهي، بمنطقة التجمع الخامس، لارتدائها عباءة، هو خارج على المألوف».

    وأشارت إلى أنه حال إثبات صحة البلاغ، فسيتم اتخاذ إجراءات، تبدأ بالتحقيق مع صاحب المنشأة، بالإضافة إلى إجراء فرض الجزاء القانوني عليه طبقاً لطبيعة الحالة.

    وزارة السياحة المصرية:

    • «لا يوجد أي قانون ينص على منع دخول المواطنين بالزي المناسب الذي يراعي الآداب العامة، كما أنه لا يوجد ما يمنع الشخص من دخول مكان سياحي أو غير سياحي بزيه، طالما أنه لا يخالف الآداب العامة».

    طباعة