بوتين كان تلميذاً مشاغباً يغيب عن الحصص.. لكنه مجتهد - الإمارات اليوم

بوتين كان تلميذاً مشاغباً يغيب عن الحصص.. لكنه مجتهد

كان بوتين في طفولته يتمتع بالحيوية بشكل لا يصدق، كما كان مواظباً على دروسه، لكنه كان مشاغباً نوعاً ما، وفقاً لما كشفت عنه مدرسته وصديقة عائلته منذ فترة طويلة، فيرا غورفيتش، في مقابلة مع وسائل إعلام روسية.

ودرَّست غورفيتش الزعيم الروسي الحالي اللغة الألمانية لمدة ثلاث سنوات، عندما كان طالباً بمدرسة ثانوية في لينينغراد (الآن سانت بطرسبورغ)، كما أنشأت نادياً للغة الألمانية انضم إليه بوتين في المدرسة. وفي مقابلة حديثة مع وكالة «نوفوستي»، ذكرت المعلمة المتقاعدة، البالغة من العمر 85 عاماً، أن بوتين كان دائماً يلبي توقعاتها، لكنه كان يهدر طاقته في بعض الأحيان. وعلى الرغم من ذلك، تخرج بعلامات جيدة، وحقق حلمه في الالتحاق بالجامعة، لكنه في المدرسة الابتدائية، كان طفلاً مرحاً جداً، كما تستدرك غورفيتش. وتسترجع ذكرياتها أنه كان يغيب عن الدروس، ويفتح كل الأبواب، ويصيح بملء فيه «أنا هنا».

وتقول غورفيتش إن من المهم جداً أن تكون هناك علاقة ثقة بينها وبين الطلاب، وأن تراهم دائماً شخصيات قيادية، وتساعدهم على تحقيق أهدافهم. وإنها لاتزال تربطها صداقة مع الزعيم الروسي، وإنها «تحرص» على تلك الصداقة.

طباعة