لم يتم تحديد موعد للنطق بالحكم

محاكمة أونغ سان سو تشي تدخل مرحلتها الأخيرة

عقوبة كل تهمة فساد من التهم الموجهة إلى سو تشي السجن مدة أقصاها 15 عاماً. أ.ف.ب

تستمع محكمة في بورما الأسبوع المقبل إلى المرافعات النهائية في محاكمة الزعيمة السابقة أونغ سان سو تشي، كما أعلن مصدر قضائي أمس، قبل أن تتوصل إلى إصدار الحكم النهائي في حقها.

وأونغ سان سو تشي الحائزة جائزة نوبل للسلام مسجونة منذ أطاح المجلس العسكري الحاكم بحكومتها في فبراير 2021 منهياً فاصلاً ديمقراطياً قصيراً في هذه الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا.

وقال مصدر مطلع على القضية إن محكمة تابعة للمجلس العسكري ستستمع إلى «المرافعات النهائية» من كلا الجانبين في ما يتعلق بخمس تهم فساد متبقية في 26 ديسمبر.

وأوضح أن «الحكم سيصدر بعد تلك المرحلة»، مضيفاً أنه لم يتم تحديد موعد بعد للنطق به.

وأضاف المصدر نفسه أن سو تشي (77 عاماً) بدت بصحة جيدة.

ويعاقب على كل تهمة فساد بالسجن مدة أقصاها 15 عاماً.

ومنع الصحافيون من حضور جلسات المحكمة كما منع محامو سو تشي من التحدث للإعلام.

وفي يونيو، نقلت من مقر الإقامة الجبرية في نايبيداو إلى مجمع السجن حيث تستمر محاكمتها أمام محكمة خاصة.

ويقول الجيش إن عمليات تزوير واسعة النطاق شابت انتخابات نوفمبر 2020 التي فاز بها حزب الرابطة الوطنية بزعامة، سو تشي، رغم أن المراقبين الدوليين قالوا إن الانتخابات كانت حرة ونزيهة.

وتشهد بورما اضطرابات منذ الانقلاب حيث قتل أكثر من 2500 شخص في حملة الجيش على المعارضة، كما أفاد مرصد محلي.

• محكمة تابعة للمجلس العسكري ستستمع إلى «المرافعات النهائية» من كلا الجانبين في ما يتعلق بخمس تهم فساد متبقية في 26 ديسمبر.

طباعة