عروس بريطانية تُزف على متن عربة مصفحة - الإمارات اليوم

غادرت الكنيسة في مروحية عسكرية

عروس بريطانية تُزف على متن عربة مصفحة

صورة

اضطرت العروس، لوسي، لأن تستقل دبابة هجومية بفستانها الأبيض في يوم زفافها. لقد كانت فكرة العريس، ريس، الذي سبق وأن خدم في الجيش. ووصلت العروس إلى حفل زفافها على متن مُصفحة قديمة. لقد أراد ريس أن يجعل يوم العرس مميزاً، وأن يتذكر اليوم الذي التقى فيه شريكة حياته، عندما كانا في الخدمة العسكرية. وقال العريس، الذي يعيش في نوتنغهام البريطانية، «التقينا في الجيش، وأريد أن أعيد الذكريات بطريقة أو بأخرى»، متابعاً «أريدها (خطيبتي) أن تأتي إلى الكنيسة على متن دبابة، ويُفضل أن تغادر في مروحية عسكرية». وتساءل: «أين سنحصل على دبابة، يا رِفاق؟».

لقد بات من الصعب على لوسي الحصول على حفل زفاف خيالي في قلعة «لا أريد أي شيء له علاقة بالحياة العسكرية. لقد جئنا من تلك الخلفية، لكن أعتقد أننا تجاوزنا ذلك الآن»، متابعة «لا أعتقد أن أي شيء عسكري جيد في حفل زفافي». ولكن سرعان ما أصبح واضحاً أن أحلامها تبخرت، عندما قرر ريس أن يخصص 3300 جنيه إسترليني، من ميزانيته البالغة 13 ألفاً، لعربة مصفحة قديمة لنقل عروسه إلى الكنيسة، لعقد القِران، ما ترك الضيوف والحضور في صدمة، كما أنفق أيضاً 2500 جنيه إسترليني في حظيرة قديمة للاستقبال، ومبلغاً آخر على مروحية عسكرية لنقلها من الكنيسة بعد الحفل.

وقبل ثلاثة أسابيع من موعد الزفاف، كان يتعين على العروس اختيار فستانها. وكان ثوب لوسي المثالي دون أي تفاصيل صعبة، ولكن في النهاية كان لدى العريس أفكار أخرى. لقد اختار ثوباً بـ820 جنيه إسترليني، وكان تصميمه مزعجاً للعروس، وذلك ليتوافق مع المساحة المخصصة في العربة المصفحة.

قبل رؤية الثوب، قالت لوسي: «إذا أحضر لي فستاناً من دون أكمام، فسأكون منزعجة للغاية، لأن كل ثوب جربته لم يعجبني»، متابعة: «لذلك، فإنه يتعين أن أكون منتبهة حقًا حتى أبدو بشكل لائق». للأسف تحققت مخاوفها عندما ألقت أخيراً نظرة على الفستان الذي اختاره ريس.


أراد (ريس) أن يجعل يوم العرس مميزاً، وأن يتذكر اليوم الذي التقى فيه شريكة حياته، عندما كانا في الخدمة العسكرية.

طباعة