أوكرانيا تغلّظ عقوبة الفرار من القتال

وقّع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، قانوناً يغلظ المسؤولية الجنائية للأفراد العسكريين في حالة الفرار من القتال، أو عدم الامتثال لأوامر القتال، وفقاً لصحيفة «كييف إندبندنت».

وجاء ذلك وسط إجراءات اتخذها الرئيس الأوكراني، الذي أقال 10 مسؤولين بعد انتقادات ضد تجاوزات من جانب موظفين حكوميين، حيث أفادت تقارير بأن بعض المسؤولين سافروا إلى الخارج إلى وجهات من بينها إسبانيا، لقضاء عطلة رأس السنة الجديدة. وفي إحدى الحالات، تعرضت متحدثة باسم خدمات الحدود الأوكرانية لانتقادات، بسبب سفرها إلى باريس بينما كان زملاؤها يقاتلون القوات الروسية في خنادق بشرق أوكرانيا.

طباعة