الجيش الأميركي يحلّق فوق جنوب شرق أوروبا

حلّقت طائرتان عسكريتان أميركيّتان، اليوم الاثنين، فوق دول عدّة في جنوب شرق أوروبا، في عرض جديد للقوة وللتأكيد على التزام الولايات المتحدة إلى جانب أعضاء حلف شمال الأطلسي على خلفية الحرب في أوكرانيا، حسبما أعلنت القيادة المركزية الأميركية.

وقال الجيش الأميركي في بيان إنّ قاذفات "بي-52 ستراتوفورترس" المتمركزة في بريطانيا، ستقوم بعد ظهر الاثنين "بتحليقات منخفضة المستوى في جنوب شرق أوروبا".

وحلّقت الطائرتان فوق عاصمة مقدونيا الشمالية سكوبيي، حيث رآهما عدد من المارّة.

وكانت مقدونيا الشمالية قد انضمّت إلى حلف شمال الأطلسي في عام 2020.

وانتقلت طائرتا "بي-52" بعد ذلك إلى أجواء ألبانيا المجاورة، حيث حلّقت فوق ساحة سكندربيرغ في تيرانا.

وبعد ألبانيا، انتقلت الطائرتان إلى ساحل مونتينيغرو قبل التوجه في النهاية إلى مدينة دوبروفنيك الكرواتية.

وقال "سلاح الجو" إنّ "الغرض من كلّ تحليق هو إظهار التزام الولايات المتحدة إزاء الحلفاء والشركاء في الناتو الموجودين في جنوب شرق أوروبا، بينما تدخل الحرب في أوكرانيا شهرها السابع.

 

طباعة