هذه «تسعيرة» أوكرانيا لمن يدمر معدات للجيش الروسي.. 300 دولار للقتل

في فيديو أراد من خلاله بث الحماسة في صفوف المواطنين بمنطقته في مواجهة الجيش الروسي، أعلن مسؤول أوكراني عن «مكافأة خاصة» لكل من يُدمر معدات عسكرية لـ «العدو» أو يقتل أو يقوم بأسر أي من عناصر القوات الروسية.


ونقلت «سكاي نيوز» عن رئيس بلدية تشيرنيهيف فلاديسلاف أتروشينكو، عبر فيديو بثه على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» الثلاثاء، عن أنه خصص «جائزة شخصية» يقدمها لمن يدمر معدات روسية، وحدد «تسعيرة» بقيمة الجائزة على حسب نوع الآلية العسكرية التي يتم تدميرها.

وقال المسؤول الأوكراني: «جائزة شخصية مني على كل حاملة أفراد مدرعة محترقة 150 ألف هريفنا (4993 دولار)، و200 ألف هريفنا (6658 دولار) لكل مركبة قتال مشاة، و250 ألف هريفنا (8322 دولار) لكل دبابة».

بينما حدد قيمة الجائزة المتعلقة بقتل أو أسر أي من عناصر القوات الروسية بـ 300 دولار للفرد الواحد. داعياً السكان إلى تنظيم أنفسهم، والمساعدة في الدفاع عن المدينة بكل الطرق الممكنة.

ودعا رئيس المدينة الأهالي إلى مؤازرة العسكريين المدافعين عن البلدة، وقال: «أعزائي سكان تشيرنيهيف، اقتربوا من كل وحدة من المدرعات لجنودنا الواقفين في المدينة، واسألوا عن احتياجاتهم مواد غذائية ومنتجات نظافة وسراويل داخلية وجوارب، وأكياس نفايات».

طباعة