برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    قتيلان في هجوم على ناقلة نفط قبالة سلطنة عمان

    قُتل اثنان من طاقم ناقلة نفط تشغلها شركة «زودياك ماريتيم» التي يملكها رجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر في هجوم تعرضت له قبالة سواحل سلطنة عمان الخميس، كما أعلنت الشركة المشغلة للسفينة الجمعة.

    وفي تغريدة على تويتر، كتبت شركة «زودياك ماريتيم» التي تتخذ من لندن مقرا لها «علمنا ببالغ الأسى أن الحادث الذي وقع على متن (الناقلة) إم/تي ميرسر ستريت أسفر عن مقتل اثنين من أفراد الطاقم هما روماني وبريطاني».

    وذكر موقع «عمليات التجارة البحرية للمملكة المتحدة» (يو كيه إم تي أو)، وهو وكالة لمكافحة القرصنة تابعة للبحرية البريطانية، أنه أبلغ عن الهجوم الخميس عند الساعة 18.00 ت غ فيما كانت ناقلة النفط التي يملكها ياباني تبحر على بعد حوالى 152 ميلا بحريا (280 كيلومترا) من سواحل سلطنة عمان.

    وأوضحت الشركة المشغلة للناقلة «ما زال همنا الأول سلامة جميع من كانوا على متن السفينة والمتأثرين بالحادث» مضيفة أن التحقيق جار لمعرفة ملابسات الوقائع.

    كذلك، لفت ناطق باسم وزارة الدفاع البريطانية إلى أن مقرها في المنطقة «يحقق حاليا».

    وكانت تغريدة سابقة أكدت «شبهات بالقرصنة» على متن «إم/تي ميرسر ستريت».

    قُتل اثنان من طاقم ناقلة النفط «زودياك ماريتيم» في هجوم تعرضت له قبالة سلطنة عمان الخميس، كما أعلنت الشركة المشغلة للسفينة الجمعة.

    وكتبت «زودياك ماريتيم» وهي شركة دولية مقرها في لندن الى انه «علمنا ببالغ الأسى أن الحادث الذي وقع على متن إم/تي ميرسر ستريت أسفر عن مقتل اثنين من أفراد الطاقم هما روماني وبريطاني».

    طباعة