5 آلاف وفاة بسبب «كورونا» في يوم واحد بالولايات المتحدة

سجلت الولايات المتحدة أكثر من 5000 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا في يوم واحد فقط، في آخر إحصائية تظهر حجم الكارثة التي تعيشها البلاد.

ويبدو أن الزيادة التي تعتبر أعلى رقم سجل منذ ظهور الوباء، تعود إلى حد كبير إلى البيانات التي تم إصدارها أخيراً من ولاية إنديانا، مما أضاف 1500 حالة وفاة إلى الرقم المسجل سابقاً على مستوى البلاد، وفقًا لصحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية.

يأتي هذا على الرغم من تباطؤ حالات الإصابات الجديدة، إلا أن عدد الوفيات غالبًا ما يكون انعكاسًا لما حدث في الأسابيع السابقة، نظرًا لأنه عادةً ما يكون مؤشرًا متأخرًا لانتشار الفيروس.

وتظهر بيانات جامعة «جون هوبكنز» أن الولايات المتحدة الأميركية سجلت 5077 حالة وفاة يوم أمس الخميس، و 122473 إصابة جديدة بالفيروس.

وتيرة اللقاحات لا تزال منطقة جنوب كاليفورنيا وأريزونا أكثر المناطق المتضررة في البلاد، على الرغم من أن حاكم كاليفورنيا، جافين نيوسوم، خفف القيود في الأيام الأخيرة، بما في ذلك عودة تناول الطعام في الهواء الطلق.

في هذه الأثناء، كان طرح لقاح الفيروس يسير على قدم وساق، حيث يتم إعطاء حوالي 1.3 مليون جرعة كل يوم، رغم أن هدف الرئيس الجديد جو بايدن يصل إلى 1.5 مليون جرعة لقاح يوميًا.

 

طباعة