كبير الدبلوماسيين الصينيين يدعو إلى إصلاح العلاقات مع أميركا

خلال فعاليات منتدى العلاقات الأميركية الصينية أمس. أ. ب

دعا كبير الدبلوماسيين الصينيين يانغ جيه تشي، الصين والولايات المتحدة، إلى إصلاح العلاقات الثنائية، وإعادة علاقتهما إلى مسار بناء وواضح، قائلاً إنه ينبغي على واشنطن الكف عن التدخل في شؤون بلاده الداخلية، مثل هونغ كونغ والتبت.

وتراجعت العلاقات بين البلدين خلال حكم الرئيس السابق دونالد ترامب إلى أسوأ مستوى منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما في 1979، حيث اختلف الجانبان بشأن قضايا تشمل التجارة والتكنولوجيا وهونغ كونغ وتايوان وشينغ يانغ وبحر الصين الجنوبي.

وقال يانغ: «يتعين أن تكف الولايات المتحدة عن التدخل في هونغ كونغ والتبت وشينغ يانغ، وغيرها من القضايا المرتبطة بوحدة أراضي الصين وسيادتها»، ووصفها بأنها قضايا تمس مصالح بكين الأساسية وكرامتها الوطنية.

وأضاف خلال منتدى عبر الإنترنت، نظمته اللجنة الوطنية للعلاقات الأميركية الصينية، أمس، أن بلاده لا تتدخل أبداً في الشؤون الداخلية للولايات المتحدة، بما في ذلك الانتخابات.

وشدد على أن الصين مستعدة للتعاون مع واشنطن من أجل دفع العلاقات على مسار «عدم النزاع وعدم المواجهة والاحترام المتبادل والتعاون المثمر للجانبين».

 

طباعة