ولاية بنسلفانيا حسمت النتيجة لصالح المرشح الديمقراطي

بايدن يفوز برئاسة الولايات المتحدة.. وترامب يتهمه بـ «التزييف»

صورة

فاز المرشح الديمقراطي جو بايدن، في انتخابات الرئاسة الأميركية، ملحقاً الهزيمة بخصمه الجمهوري الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، وتعهد بايدن بأن يكون رئيساً لجميع الأميركيين، فيما اتهمه خصمه ترامب بـ«التزييف»، وأكد الأخير أن نتيجة الانتخابات لم تحسم بعد، رغم أن وسائل إعلام أميركية، بينها: «سي إن إن»، و«إن بي سي نيوز»، و«سي بي إس نيوز»، أكدت أن نتيجة الاقتراع حُسمت لصالح بايدن بعدما فاز في ولاية بنسلفانيا الحاسمة، ما منحه أكثر من 270 صوتاً من أصوات المجمع الانتخابي، اللازمة من أجل الفوز برئاسة الولايات المتحدة.

وتعهد بايدن بأن يكون رئيساً لجميع الأميركيين، وقال في تغريدة، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إنه «يتشرف باختيار الأميركيين له رئيساً للبلاد، وإن الوقت حان الآن لرأب الصدوع التي خلفتها الحملة الانتخابية، وتوحيد الصفوف كبلد واحد».

وأضاف بايدن: «أتشرف وأشعر بالتواضع للثقة التي وضعها الشعب الأميركي في شخصي، وفي كامالا هاريس، نائبة الرئيس المنتخب. لقد صوت عدد قياسي من الأميركيين في مواجهة عراقيل غير مسبوقة».

وتابع: «ومع انتهاء الحملة، حان الوقت لتجاوز الغضب والتصريحات القاسية وتوحيد الصفوف كشعب واحد. حان الوقت كي تتحد أميركا».

في المقابل، غادر الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، البيت الأبيض، أمس، للمرة الأولى منذ يوم الانتخابات الثلاثاء الماضي، متوّجهاً إلى نادي الغولف الذي يملكه في ضواحي فرجينيا.

وقال ترامب، في بيان له، إن جو بايدن «يسارع في إظهار نفسه بشكل زائف على أنه الفائز في الانتخابات الأميركية»، مضيفاً: «نعرف جميعاً سبب مسارعة بايدن لإظهار نفسه بشكل زائف على أنه الفائز، وسبب بذل حلفائه في الإعلام جهدهم لهذه الدرجة لمساعدته: لا يريدون أن تُكشف الحقيقة».

وتابع ترامب: «الحقيقة البسيطة هي أن هذه الانتخابات لاتزال بعيدة عن النهاية». وأكد أن نتيجة الانتخابات لم تحسم بعد، بينما رفع فريق حملته دعاوى والتماسات قضائية عدة.

إلى ذلك، تهافتت حشود إلى محيط البيت الأبيض في وسط واشنطن، مطلقين هتافات وأبواق السيارات للاحتفال بفوز «بايدن» في الانتخابات الرئاسية، على ما أفاد صحافيو وكالة فرانس برس.

ووعدت أول امرأة تنتخب نائبة للرئيس في الولايات المتحدة، كامالا هاريس، بـ«بدء العمل دون تأخر، لترميم روح أميركا»، في أول تصريح أدلت به، بعد إعلان فوز بايدن بالرئاسة.

وكتبت كامالا هاريس، في تغريدة: «ما هو على المحك في هذه الانتخابات يتخطى بكثير جو بايدن وأنا نفسي. الأمر يتعلق بروح أميركا وتصميمنا على الكفاح من أجلها. ثمة عمل هائل ينتظرنا، دعونا نبدأ العمل».

وقام بايدن بتغيير منصبه على موقع «تويتر» إلى الرئيس المنتخب للولايات المتحدة، فيما قامت هاريس بتغيير منصبها إلى نائبة الرئيس المنتخب للولايات المتحدة.

وأكد رئيس البعثة، التي أرسلتها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لمراقبة انتخابات الرئاسة الأميركية، ميشائيل لينك، أن مزاعم ترامب عن تزوير وتلاعب بعملية فرز الأصوات لا أساس لها من الصحة، وأنها تهدد تقويض الثقة بالنظام الديمقراطي الأميركي.

وأضاف: «يمكنني فقط أن آمل أن يكون لدى ترامب مستشارون سليمو النية، يبلغونه بأنه خسر. جميع الدلائل تشير إلى ذلك».


دونالد ترامب:

«نتيجة الانتخابات لم تحسم بعد.. هذه الانتخابات لاتزال بعيدة عن النهاية».

جو بايدن:

«أتعهد بأن أكون رئيساً لجميع الأميركيين.. والوقت حان الآن لتوحيد الصفوف».

طباعة