حجر صحي على القادمين إلى بكين

امرأة ورجل يرتديان أقنعة وقائية خارج مركز تجاري في بكين. أ.ف.ب

أعلنت بلدية بكين، أمس، أن جميع الذين يصلون إلى العاصمة الصينية من الخارج سيوضعون في الحجر الصحي لمدة 14 يوماً، مع زيادة عدد الحالات المستوردة المصابة بفيروس كورونا الجديد المسجلة فيها.

وبالإضافة إلى الأشخاص القادمين من دول متضررة من الفيروس بشدة، الذين يخضعون بالفعل للحجر الصحي، سيتم الآن وضع أي راكب يصل من أي دولة أجنبية «تحت المراقبة في المنزل، أو في مكان مخصص لهذا الغرض»، وفق ما أعلن المسؤول في المدينة، تشانغ تشيانغ، خلال مؤتمر صحافي.

وكانت سلطات بكين تجبر بالفعل الوافدين من بعض البلدان المتضررة، على وضع أنفسهم في الحجر الصحي، لاسيما من كوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا واليابان، لكن مع ازدياد عدد البلدان المتأثرة بالفيروس، كثفت إجراءاتها بعد ازدياد عدد الحالات المستوردة. وأبلغت سلطات بكين، أمس، عن ست إصابات جديدة، خمس لدى أشخاص عادوا من إيطاليا، وواحدة من الولايات المتحدة.

طباعة