استقبل عبدالملك وبحث معه العلاقات الأخوية والتعاون بين البلدين

محمد بن زايد يؤكد التزام الإمارات بدعم الشعب اليمني الشقيق

صورة

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس الوزراء اليمني، الدكتور معين عبدالملك.

وبحث سموه ورئيس الوزراء اليمني، في مجلس قصر البحر، العلاقات الأخوية والتعاون بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى تطورات الأوضاع والمستجدات على الساحة اليمنية.

واستعرض الجانبان الجهود المبذولة على المستويات كافة، والمبادرات الإنسانية والبرامج التنموية التي تنفذها دولة الإمارات من أجل عودة الاستقرار والأمان إلى اليمن وشعبه، وتجاوز التحديات التي يواجهها.

وجدد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تأكيده التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بدعم الشعب اليمني الشقيق، وعودة الأمن والاستقرار إلى بلاده، مشدداً على نهج الدولة الأصيل والثابت الذي تأسست عليه في مساندة الأشقاء، والوقوف إلى جانبهم في الظروف كافة، وسعيها المستمر إلى دعم مصالح الشعوب العربية، ونصرة قضاياهم، وصون الأمن القومي العربي. من جانبه، ثمّن رئيس الوزراء اليمني الجهود التي تبذلها دولة الإمارات لمساندة اليمن وشعبه على مختلف الصعد التنموية والإنسانية والأمنية والاقتصادية، خصوصاً تأهيل المرافق الحيوية الصحية والتعليمية والاجتماعية والخدمات العامة، التي تعد ركائز أساسية لعودة الحياة الطبيعية والاستقرار إلى مناطق اليمن كافة، وترسيخ أمنه، وتحسين مختلف جوانب الحياة فيه، مشيداً بالوقفة الأخوية التاريخية النبيلة لدولة الإمارات، ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، والوقوف إلى جانب شعبه.

طباعة