السودان: حبس مريم المهدي لمدة أسبوع

قضت محكمة الطوارئ في السودان، أمس، بسجن نائب رئيس حزب الأمة المعارض، مريم الصادق المهدي، لمدة أسبوع وغرامة 30 دولاراً. وقال محامون إن مريم الصادق المهدي رفضت دفع الغرامة، وبذلك تسجن لمدة أسبوع آخر، لافتين إلى أنها اعتقلت مع آخرين من أمام دار حزب الأمة المعارض، وقدموا لمحاكمة فورية أمام محكمة الطوارئ في أم درمان، بتهم تتعلق بمشاركتهم في التظاهرات. وكانت قوات الأمن السودانية اعتقلت، أمس، أكثر من 20 متظاهراً، بينهم قادة قوى معارضة ومجتمع مدني. وكان تجمع المهنيين المعارض أعلن عن موكب احتجاجي، أمس، صوب البرلمان في المدينة، للاحتجاج على إعلان الطوارئ الذي يناقشه البرلمان اليوم. وتجمع مئات المتظاهرين أمام مقر الحزب، مرددين هتافات تندد وتطالب بإسقاط النظام، وقامت الأجهزة الأمنية بتفريق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع. ونفذ عدد من طلاب الجامعات الخاصة في الخرطوم احتجاجات ضمن الحراك الشعبي في البلاد، وردّد الطلاب هتافات تطالب بإغلاق الجامعات.

على صلة، أعلنت وزارة التعليم العالي في السودان استئناف الدراسة بجميع الجامعات السودانية اعتباراً من الغد.

طباعة