مقتل 66 على الأقل في انفجار خط أنابيب بوسط المكسيك

 أعلن عمر فياض حاكم ولاية هيدالجو المكسيكية اليوم السبت ارتفاع عدد قتلى انفجار خط أنابيب قام بتخريبه أشخاص يشتبه بأنهم لصوص وقود بوسط المكسيك إلى 66 شخصا.

وقال فياض في مؤتمر صحفي مع الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور إن 76 شخصا أصيبوا أيضا في الانفجار الذي وقع مساء الجمعة أثناء محاولة الناس تعبئة أوعية بالوقود.

وسجيت عشرات من الجثث المحترقة في الحقل المتفحم الذي وقع فيه الانفجار في بلدية تلاهوليلبان في الوقت الذي قام فيه خبراء الطب الشرعي بفحص الرفات وتصويرها. وطوق جنود وعسكريون آخرون المنطقة المغلقة.

وتعهد لوبيز أوبرادور بتصعيد حملة حكومته لإنهاء سرقة الوقود التي كلفت البلاد مليارات الدولارات خلال السنوات القليلة الماضية. وأظهرت لقطات تلفزيونية تدافع سكان لملء أوعية من الأنبوب المثقوب وضحايا تعرضوا لحروق شديدة مما أثار تساؤلات بشأن إدارة قضية جعلها الرئيس المكسيكي إحدى أولوياته منذ توليه السلطة في أول ديسمبر كانون الأول.

وشن لوبيز أوبرادور حملة على سرقة الوقود في 27 ديسمبر كانون الأول وأمر بإغلاق مؤقت لخطوط الأنابيب لوقف عمليات السرقة التي كلفت شركة بيمكس النفطية الحكومية المثقلة بالديون مليارات الدولارات.

ويعد الحادث واحدا من أسوأ تلك الحوادث في التاريخ الحديث في بلد تعرضت شبكة خطوط أنابيب النفط والغاز فيه للمئات من عمليات التخريب بغرض السرقة.

طباعة