أسبوع جديد للتظاهرات في السودان

قرر تجمع المهنيين السودانيين، الذي يضم قوى مهنية وسياسية معارضة، مواصلة حملة الاحتجاجات التي بدأت منذ ديسمبر الماضي، وأعلن إطلاق أسبوع انتفاضة المدن والقرى والأحياء بتنظيم «مسيرة الشهداء»، اليوم، على أن تكون المحطة الوسطى في الخرطوم بحري، نقطة البداية، لتكمل بحري ما بدأته الخرطوم وأم درمان في المسيرات السابقة، التي طالبت بتنحي الرئيس السوداني عمر البشير.

وأشار التجمع، في بيان له، إلى تنظيم مواكب مسائية خلال الأسبوع الجاري، على أن يكون الخميس المقبل موعداً لمسيرة «الحرية والتغيير». وقال بيان مشترك لتجمع المهنيين السودانيين، وتحالف نداء السودان، وتحالف قوى الإجماع الوطني، والتجمع الاتحادي المعارض، إن «النظام لم يجد طريقاً لمواجهة الجموع سوى استخدام العنف المفرط في مواجهة العزل، ما أدى لمقتل وجرح عدد من المحتجين». ودخل أطباء مستشفى أم درمان في إضراب شامل عن العمل، بسبب اعتداء قوات أمنية على حرم المستشفى، وإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص داخله، فيما طالب الاتحاد الأوروبي بـ«نزع فتيل التصعيد»، وبالإفراج عن جميع المعارضين المعتقلين تعسفياً، وأن تجري الحكومة السودانية تحقيقاً معمقاً حول الوفيات والتجاوزات.

طباعة