مقتل 8 إرهابيين من «حسم» خططوا لاستهداف الأقباط في مصر

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، أمس، مقتل ثمانية عناصر من حركة «حسم» الإرهابية، في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة، بعدما وردت معلومات للأجهزة الأمنية تفيد بتخطيطهم هجوماً يستهدف احتفال الأقباط بعيد الميلاد.

وأشارت الوزارة إلى وقوع تبادل لإطلاق النار بين قوات الأمن وأحد العناصر التابعة للحركة، أثناء استهدافه قوات الشرطة المكلفة تأمين إحدى المنشآت العامة في منطقة المنيب بمحافظة الجيزة، ما أسفر عن مقتله.

وأفادت الداخلية، في بيان لها، بمقتل شخص آخر تابع لـ«حسم»، مطلوب ضبطه وإحضاره على ذمة قضايا إرهاب، وكان يختبئ في وكر تابع للحركة بشقة سكنية مستأجرة بمنطقة السلام بالعاصمة القاهرة.

كما أكدت الداخلية مقتل ستة أشخاص آخرين منتمين للحركة، أثناء دهم شقة تابعة لـ«حسم»، كانوا يخططون فيها لهجوم يستهدف احتفالات الأقباط بعيد الميلاد، استجابة لتكليفات من قيادات تنظيم «الإخوان» الإرهابي بالخارج.

وبدهم الشقة، ألقت قوات الداخلية القبض على أربعة عناصر، وعثرت على أسلحة وذخائر، فيما قتل الستة أثناء هربهم مستقلين سيارتين باتجاه طريق الجيزة الواحات. من جهة أخرى، أصدرت محكمة جنايات القاهرة، حكماً ببراءة 40 متهماً في القضية المعروفة إعلامياً بـ«التمويل الأجنبي». وفي عام 2013 صدرت أحكام بالسجن تراوح بين سنة واحدة وخمس سنوات، على 43 شخصاً من الولايات المتحدة وأوروبا ومصر ودول عربية أخرى، في تهم بينها العمل على إدارة منظمات غير حكومية دون الحصول على الموافقات اللازمة.

ووجهت النيابة تهماً بتلقي معونات أجنبية بلغت قيمتها 60 مليون دولار، من خلال 68 منظمة حقوقية وجمعية أهلية تعمل في مصر من دون ترخيص. لكن محكمة النقض ألغت أحكام السجن الصادرة على 16 من العاملين في المنظمات غير الحكومية في أبريل، وأمرت بإعادة محاكمتهم في القضية أمام الجنايات.


«جنايات»

القاهرة تبرئ 40

متهماً في قضية

التمويل الأجنبي.

طباعة