ترامب: الدستور لا يكفل الحق في الجنسية بحكم الميلاد - الإمارات اليوم

ترامب: الدستور لا يكفل الحق في الجنسية بحكم الميلاد

ترامب أكد أن الحق في الجنسية بحكم الميلاد يكلف بلاده مليارات الدولارات. أرشيفية

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أمس، إن الدستور الأميركي لا يكفل الحق في الحصول على الجنسية لكل من يولد في الولايات المتحدة، وإنه سيواصل سعيه لإنهاء هذا.

وكتب ترامب في تغريدة على موقع «تويتر»: «ما يعرف بالحق في الجنسية بحكم الميلاد، الذي يكلف بلدنا مليارات الدولارات ويُعد ظالماً جداً لمواطنينا، سينتهي بطريقة أو بأخرى. هذا لا يكفله التعديل الـ14. يتفق كثير من فقهاء القانون مع ذلك».

وفي وقت سابق، استقبل متظاهرون بهتافات معادية، دونالد ترامب، عند وصوله أول من أمس، إلى كنيس بيتسبرغ، حيث قتل رجل معادٍ للسامية 11 يهودياً، معبرين عن اعتراضهم على زيارة الرئيس الأميركي الذي يتهمونه بتأجيج الكراهية.

وتظاهر أكثر من 1500 شخص من كل الأعمار والديانات تحت شعار «أكاذيب ترامب تقتل»، داعين الرئيس الأميركي إلى التخلي عن خطبه النارية في تظاهرة غير مسبوقة في أجواء مماثلة.

ووصل ترامب مع زوجته ميلانيا وابنته إيفانكا، التي اعتنقت الديانة اليهودية، وصهره جاريد كوشنير الذي كان يضع قلنسوة.

وفي كنيس «شجرة الحياة» في بيتسبرغ، وبينما كان يسمع هتاف المتظاهرين في الخارج «الكلمات مهمة»، أشعل ترامب شمعة على روح كل من الضحايا الـ11 للهجوم المعادي لليهود.

وفي لندن، علقت صحيفة «الغارديان» البريطانية على الاستراتيجية التي رأت أن الرئيس ترامب ينتهجها لحشد الناخبين لمصلحة حزبه الجمهوري، خلال انتخابات التجديد النصفي للكونغرس والمقررة في السادس من نوفمبر.

وقالت الصحيفة في عدد أمس، إن ترامب «لايزال يوصف بأنه مندفع وأرعن» معتبرة ذلك تقديراً خاطئاً.

ورأت الصحيفة أن «ميل ترامب للهيجان هو طريقة متعمدة من ترامب، وإن كانت طريقة شريرة»، وقالت إن سلوك ترامب قبل انتخابات التجديد النصفي يلقي الضوء على هذا الجانب من الرئيس، فهو يستخدمه «بصرامة وبلا وازع من ضمير».

وتابعت الصحيفة: «خوفاً من أن يختار الناخبون كونغرس معادياً لترامب في الانتخابات المقررة في 6 نوفمبر المقبل، قرر ترامب وبشكل واضح المراهنة على الكراهية والانقسام واستفزاز معارضيه السياسيين لردود فعل يأمل أن تدفع الناخبين البيض لإعطاء أصواتهم للمرشحين الجمهوريين». وشدّدت الصحيفة على أن «ترامب حازم، وليس غير حازم»، وقالت إنه يريد أن يكون رئيساً لجزء من الشعب وليس الشعب كله.

طباعة