ارتفاع ضحايا زلزال إندونيسيا إلى 1411 قتيـلاً - الإمارات اليوم

بركان «سوبوتان» يقذف رماداً بارتفاع 4000 متر

ارتفاع ضحايا زلزال إندونيسيا إلى 1411 قتيـلاً

امرأتان تبكيان لفقدان أقاربهما في الزلزال. أسوشيتد برس

ارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال، الذي ضرب جزيرة سولاويسي الإندونيسية، إلى 1411 قتيلاً، حسب ما أعلنته إدارة مكافحة الكوارث في إندونيسيا.

وقال المتحدث باسم إدارة مكافحة الكوارث، سوتوبو نوجروهو، أمس، إنه جرى نقل أكثر من 2550 شخصاً مصابين بإصابات خطيرة للمستشفى، في حين مازال هناك 113 شخصاً في عداد المفقودين، وتوقع استمرار ارتفاع أعداد القتلى والمصابين. وقال المتحدث باسم الجيش إن أعداد القتلى المؤكدين ارتفع إلى 1411 شخصاً، وإن 519 جثة دفنت بالفعل.

وحددت السلطات مهلة تنتهي غداً، أي بعد أسبوع من الكارثة، للعثور على ناجين أحياء، وبعد هذا الموعد تبدو الفرص لذلك معدومة.

وتتركز عمليات الإنقاذ على بعض المواقع في محيط بالو، المدينة الواقعة على الساحل الغربي التي دمرت، خصوصاً في فندق «روا روا»، حيث مازال نحو 60 شخصاً تحت الأنقاض. كما تتركز عمليات البحث في مركز تجاري ومطعم وحي بالاروا المدمر بالكامل.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة إن نحو 200 ألف شخص يحتاجون إلى مساعدة إنسانية عاجلة، وقدر عدد المساكن التي دمرها الزلزال بـ66 ألف منزل.

ويعاني الناجون من الجوع والعطش، وتنقصهم مياه الشرب والغذاء، بينما تواجه السلطات أعداداً تفوق طاقتها من الجرحى.

في سياق متصل، بدأ بركان سوبوتان، أمس، حالة ثوران في شمال شرق أرخبيل سولاويسي في إندونيسيا، حيث انبعثت منه سحابة من الرماد البركاني على ارتفاع 4000 متر، لكنه لا يشكل أي خطر على السكان حسب ما ذكرت السلطات المحلية.

وقالت وكالة إدارة الحالات الطارئة إنه «يجب على الناس أن يبقوا هادئين وبعيدين أكثر من أربعة كيلومترات عن الفوهة ويضعوا أقنعة، لكن لا حاجة إلى إجلاء السكان حالياً».

ويبعد بركان سوبوتان نحو 1000 كيلومتر عن مدينة بالو في جزيرة سولاويسي نفسها، التي دمرها الزلزال الذي بلغت شدته 7.5 درجات، الجمعة الماضية.

طباعة