ملالا تخضع لعملية في الجمجمة

أعلنت السفارة الباكستانية في لندن، أن الفتاة الباكستانية الناشطة في سبيل حق الفتيات في التعلم، ملالا يوسف زاي، التي أصيبت خلال تعرضها لمحاولة قتل نفذها مسلحون من حركة طالبان، ستخضع لعملية في الجمجمة في بريطانيا، حيث تعالج حاليا.

وأفاد بيان للسفارة بأن ملالا البالغة من العمر 15 عاما ستخضع لعملية "ترميم للجمجمة نهاية يناير الجاري أو مطلع فبراير في إطار علاجها".

وأوضح الطبيب ديف روسر من مستشفى الملكة اليزابيث في برمينغهام وسط إنجلترا حيث تعالج ملالا، أن الناشطة الباكستانية "تواصل إحراز تقدم في علاجها"، وفق ما ورد في البيان.

وكانت ملالا يوسف زاي، أصيبت برصاصة في رأسها إثر اعتداء لمسلحي "طالبان" على الحافلة المدرسية التي كانت تقلها في 9 أكتوبر الماضي في منطقة وادي سوات شمال غرب باكستان. وأراد مسلحو طالبان معاقبة الناشطة الشابة على التزامها لصالح حق الفتيات في التعلم. لكنها نجت بأعجوبة من الاعتداء، وتم نقلها إلى بريطانيا للعلاج.

إلى ذلك، حصل والد الفتاة زياد الدين يوسف زاي، على وظيفة في القنصلية الباكستانية في برمينغهام، حيث سيكلف ملف التعليم، على ما أوردت الصحافة البريطانية.

طباعة