كلينتون: الظرف ملائم لـ "هبوب عاصفة في الشرق الأوسط"

كلينتون حذرت من مخاطر فوضى نتيجة للتغيرات السياسية في المنطقة. أ ف ب

حذرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون اليوم من ان التوجه الذي تدعمه نحو الديموقراطية في الشرق الاوسط، ينطوي على "مخاطر فوضى"، لكنها رأت ان الظرف "ملائم" لهبوب "عاصفة" في المنطقة.

وقالت كلينتون خلال المؤتمر ال47 حول الامن في ميونيخ (جنوب المانيا) "في غياب تقدم نحو انظمة مفتوحة ومسؤولة فان الهوة بين الشعوب وحكوماتها ستتسع وستتفاقم حالة عدم الاستقرار".

وأضافت "عبر منطقة الشرق الاوسط يجب ان يكون هناك تقدم واضح وحقيقي نحو انظمة شفافة ومسؤولة ونزيهة".

وتابعت انه "في الوقت الحالي العملية الانتقالية في بعض الدول تتقدم بسرعة وفي دول اخرى يحتاج الامر الى مزيد من الوقت"، في اشارة الى الاطار المختلف لحركة الاحتجاج في تونس حيث تمت الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي ومصر حيث يرفض الرئيس حسني مبارك الرحيل فورا.

وقالت "بالطبع هناك مخاطر ناجمة عن هذه العملية للانتقال الى الديموقراطية".

وأوضحت كلينتون "قد يؤدي ذلك الى فوضى وعدم استقرار على الاجل القصير، بل اسوأ وشاهدنا ذلك في السابق فإن العملية الانتقالية قد تفضي الى الانزلاق الى نظام اخر اكثر استبدادا" من النظام الذي اراد الشعب اطاحته.

ورأت ان الاجواء "مناسبة" لهبوب "عاصفة" في الشرق الاوسط.

طباعة