تونس تصدر مذكرة توقيف دولية بحق بن علي وزوجته

بن علي وزوجته متهمان بـ"حيازة أملاك منقولة وغير منقولة بطريقة غير قانونية"-أ.ب

أعلن وزير العدل التونسي، الأزهر القروي الشابي، اليوم، أن القضاء التونسي أصدر مذكرة جلب دولية بحق الرئيس المخلوع، زين العابدين بن علي، الذي لجأ إلى السعودية، وزوجته ليلى الطرابلسي وأقاربهما.

وأوضح الوزير خلال مؤتمر صحافي في مقر الوزارة بالعاصمة أن بن علي وزوجته متهمان بـ"حيازة أملاك منقولة وغير منقولة بطريقة غير قانونية"، وتحويل "أموال للخارج" بطرق ملتوية.

وفر بن علي يوم 14 يناير من تونس، تحت ضغط انتفاضة شعبية غير مسبوقة، ولجأ إلى السعودية.

كما غادرت زوجته ليلى الطرابلسي، التي هي موضع انتقادات شديدة في تونس بسبب هيمنتها وأسرتها على قطاعات كاملة من الاقتصاد التونسي، البلاد في تاريخ ووجهة لم تعرفا بعد على وجه الدقة.

وتم اصدار بطاقة جلب دولية أيضاً بحق بلحسن الطرابلسي،شقيق ليلى، الفار، بالتهمة ذاتها.

في سياق متصل، أعلن وزير العدل أن ثمانية من أقارب بن علي وزوجته موقوفون في تونس، وملاحقون في اطار القضية ذاتها.

وقررت فرنسا وسويسرا اللتان فتحتا مؤخراً تحقيقا بتهمة الفساد، تجميد الأرصدة المحتملة لبن علي. كما تبنى الإتحاد الاوروبي مبدئياً تجميد أملاك بن علي.

إلى ذلك، أعلن وزير العدل التونسي أن ستة من عناصر الأمن الرئاسي، بينهم مدير الأمن الرئاسي، الجنرال علي السرياطي، ملاحقون في إطار قضية أخرى تتعلق باعتداءات على مواطنين.

وتعتبر السلطات الإنتقالية في تونس السرياطي الذي تم توقيفه في بنقردان (جنوب شرقي) حين كان يحاول الفرار إلى ليبيا، مدبر موجة رعب نفذتها ميليشيا مسلحة من أنصار بن علي بعيد فراره.

 

طباعة