سياسي ألماني: إعادة إعمار سورية تتوقف على توافق روسيا وتركيا

عبر السياسي الألماني، رودريش كيسفيتر، عن أمله في حدوث توافق بين موسكو وأنقرة، بشأن إعادة إعمار سورية.

وقال كيسفيتر، وهو متخصص الحزب المسيحي الديمقراطي في الشؤون الخارجية، إنه يأمل حدوث تقدم بشأن إعادة إعمار سورية، مضيفاً في تصريحه لصحيفة «هايلبرونر شتيمه» أمس: «إن بدء عملية منظمة لمرحلة إعادة إعمار سورية، يتوقف بشكل جوهري على توافق مشترك بين روسيا وتركيا».

ورأى السياسي الألماني، العضو بحزب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أن حدوث هذا التوافق بين روسيا وتركيا ضروري أيضاً، بالنسبة للنقاش في مجلس الأمن، وقال: «يتوقف على هذا التوافق مدى إمكانية تطبيق عملية التفاوض، الخاصة بالأمم المتحدة».

وشدد كيسفيتر على ضرورة «أن يبعث الاتحاد الأوروبي برسالة واضحة، بأن الهدنة التي تشمل جميع أرجاء سورية، والسماح بمرور المساعدات الإنسانية وحماية المواطنين ضد ملاحقتهم ومصادرة ممتلكاتهم، هي التي يمكن أن تسمح بتقديم مساعدات إعادة الإعمار».

ورأى كيسفيتر أن توفير منطقة حماية خاضعة للأمم المتحدة سيكون مجدياً، أيضاً «ولكن المصالح القومية الخاصة تحول دون ذلك».

 

طباعة