سوالف رياضية

عرقله النصر وتصدر الهلال

عبدالله الكعبي

■ لايزال فريق الهلال يلاحق النصر، متصدر دوري عبداللطيف جميل، وأعتقد أن الجولات المقبلة ستشهد ندية وحماساً بين المتصدر ووصيفه، وربما سنشاهد مفاجآت بتعثر النصر الذي يغرد خارج السرب ويقدم أداء لم نشاهده منذ سنوات طويلة، وأعتقد أن الانتدابات ساعدت النصر على التصدر، وهذا حق مشروع من حيث التعاقدات سواء للاعب المحلي أو الأجانب.

النصر، بعد سنوات عجاف طويلة، والابتعاد عن منصات التتويج، يأتي بشكل جديد، وهذا ما أثمر عن تصدره حتى الآن، ولكن مازال الدوري طويلاً وشاقاً، وأمام النصر الكثير من المطبات والعراقيل، والأيام ستثبت أن صاحب النفس الطويل والذي يملك دكة جيدة هو من سيحصد الدوري .

«إذا أراد العين أن يعود إلى سابق عهده عليه أن يغير مدربه الإسباني كيكي وبعض المحترفين».

«معظم الأندية استفادت من أخطاء التحكيم والشواهد كثيرة، على البعض أن يصمت من دون شكوى».

تلقيت رسالة من مشجع هلالي يقول: حلمت أن النصر تعرقل وجاءت الصدارة للهلال، وأتمنى أن يحقق الهلال اللقب بمدربه السعودي، سامي الجابر، رغم قوه النصر هذا الموسم، بدليل أن الفريق يقدم موسماً استثنائياً.

في أول سنة تدريب مع الهلال يثبت المدرب، سامي الجابر، أنه مشروع مدرب ممتاز، وأمامه فرصة لتسجيل اسمه مع كبار المدربين السعوديين، وهو المدرب السعودي الوحيد الآن الذي يوجد في دوري عبداللطيف جميل، ولذلك يحارب حتى لا ينجح، سواء هو أو الفريق الهلالي الذي يمتلك شعبية كبيرة وجارفة في الوطن العربي. الهلال أو كما يطلق عليه من محبيه «الزعيم» يمشي في الطريق الصحيح حتى لو لم يأخذ الدوري، ورغم أن هناك وقتاً وجولات عديدة من أجل المنافسة وملاحقة النصر فإن جماهير الهلال معتادة على البطولات والأفراح، والهلال يحقق الرقم الأعلى من خلال كل الألقاب.

■ غريب حال دوري الخليج العربي، والأسعار الكبيرة للاعبين المواطنين، وهم بالأساس لا يستحقون هذه الأرقام الفلكية، وإذا استمر هذا الوضع فإننا سنعاني في المستقبل، خصوصاً الأندية متوسطة الدخل والغلبانة والتي لا تقدر على السداد وأمامها جيل جديد.

لا نعلم ما أسباب تنافر بعض اللاعبين من نادي الوحدة، هل يا ترى أن البيئة غير صالحة للاعبين؟ والمعروف أن نادي الوحدة في الماضي كان منتج اللاعبين الموهوبين، خصوصاً أكاديمية الوحدة.

ما يعيب دورينا هذا الموسم الخلل الإداري في منظومة العمل، خصوصاً لأنديتنا والمشكلات الكثيرة التي بدأت منذ بداية الموسم وحتى هذه اللحظات، وآخرها مشكلة نادي عجمان.

■ أغلب الأندية استفادت من أخطاء التحكيم والشواهد كثيرة، ورجاء من أصحاب التصريحات الرنانة والتي تشتكي من التحكيم أن تصمت ولا تتحدث لأن فريقها استفاد من الأخطاء، وكانت تصب في مصلحة فريقه المنهار.

■ نادي النصر، رغم الدعم الكبير والتعاقدات الكثيرة، إلا أنه لم يحقق هدفه منذ سنوات طويلة، والنصر أمام فرصة تاريخية، وهي تحقيق كأس رئيس الدولة، لأن جماهير النصر متعطشة منذ سنوات طويلة وهي لم تفرح.

■ الهدايا تأتي لمن يدافع عن النادي، والمحلل يتصل برئيس النادي حتى يكسب منه مصلحة ويكون محامياً للنادي، ناس ما تمشي إلا بالهدايا.

■ ما يميز هذه الجولة جماهير نادي الوصل وعشقها للفريق رغم الظروف ومعاناة الفريق، وتظل جماهير الوصل متيمة بهذا الصرح الكبير.

■ إذا أراد فريق العين أن يعود إلى سابق عهده عليه أن يغير مدربه الإسباني كيكي، ويغير المحترفين، ما عدا الغاني آسامواه جيان لأن فريق العين أكبر من هذه الأسماء التي لن تخدم الفريق في المرحلة المقبلة.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه.

 

طباعة