أميركي يسرق بنكاً ليشتري سيارة

 قضت إحدى المحاكم في ولاية تكساس بسجن أميركي 20 عاماً، لمحاولته شراء سيارة أعجبته، وأراد امتلاكها والتباهي بها، ولكن بطريقة عجيبة غريبة.

وصدر الحكم ضد إيريك وارين، البالغ من العمر 50 عاماً، طبقاً لموقع "كي إكسان" الإخباري، بعد أن توجه إلى إحدى وكالات بيع سيارات "بي أم دبيلو" صبيحة 7 يونيو من 2019، حيث أعجبته سيارة بشدة، وأراد اقتناءها، وطلب من مسؤول البيع أن يجرب قيادتها ريثما ينتهي من كتابة عقد الشراء.

ولكن إيريك سارع بالتوجه إلى أحد المصارف، وهدد موظفاً بسلاح ناري قبل أن يسلمه ورقة يأمره فيها بإعطائه 10 آلاف دولار من فئات 50 و100 دولار، وإلا سيكون مصيره الهلاك.

وبعد نحو ربع ساعة عاد اللص إلى مركز بيع السيارات، ودفع 3000 دولار من الأموال المسروقة دفعة أولى للسيارة.

وذكر موقع "كي إكسان" أنه أثناء الانتهاء من عملية تجهيز عقد الشراء، تلقى موظف مكالمة بشأن سرقة مصرف قريب، ليدرك من خلال المواصفات أن السيارة التي استخدمت في عملية السطو تطابق السيارة التي يعتزم إيريك شراءها.

 وتمكن الموظف من إبلاغ الشرطة دون أن يلفت انتباه اللص، لتسارع إلى القبض عليه لاحقاً، وبحوزته مبلغ 5086 دولاراً نقداً، مع مسدس مزيف، استخدم في العملية السرقة، وعليه بصمات أصابعه.

وقد أقر المتهم بأنه مذنب في عملية سطو على المصرف في أغسطس 2020، ليصدر عليه الحكم أخيراً بالسجن لمدة عقدين من الزمن.

طباعة